من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

من كان منكم بلا خطية فليرجمها بأول حجر


من كان منكم بلا خطية فليرجمها بأول حجر
هل نقض المسيح ناموس موسى والتوراة؟




يشتكي البعض ان يسوع عندما ترك المرأة الخاطئة فهذا تشجيع على الزنا وعلى الخطيئة،  ولكن ينسى هؤلاء ان يقرأوا القصة متكاملة لكي يتعلموا منها الدرس كاملا:

" 3 وقدم اليه الكتبة والفريسيون امرأة أمسكت في زنا.ولما اقاموها في الوسط 4 قالوا له يا معلّم هذه المرأة أمسكت وهي تزني في ذات الفعل. 5 وموسى في الناموس اوصانا ان مثل هذه ترجم.فماذا تقول انت. 6 قالوا هذا ليجربوه لكي يكون لهم ما يشتكون به عليه.واما يسوع فانحنى الى اسفل وكان يكتب باصبعه على الارض. 7 ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر. 8 ثم انحنى ايضا الى اسفل وكان يكتب على الارض. 9 واما هم فلما سمعوا وكانت ضمائرهم تبكّتهم خرجوا واحدا فواحدا مبتدئين من الشيوخ الى الآخرين.وبقي يسوع وحده والمرأة واقفة في الوسط. 10 فلما انتصب يسوع ولم ينظر احدا سوى المرأة قال لها يا امرأة اين هم اولئك المشتكون عليك.أما دانك احد. 11 قالت لا احد يا سيد.فقال لها يسوع ولا انا ادينك.اذهبي ولا تخطئي ايضا"
(يوحنا 8 : 3 - 11)


السيد يسوع المسيح لم يكن ابدا يعلم الاستمرار في الخطيئة، بل كان يعلم التوبة ومغفرة الله لها، فهو القائل دائما : "توبوا لانه قد اقترب ملكوت السموات" ( متى 4 : 17)، وقد اعلن محبته للخطاة وكرهه للخطية،  فهو الذي ايضا قال عن نفسه في مثل الكرام الذي اراد ان يقطع الشجرة غير المثمرة :
(8 فاجاب وقال له يا سيد اتركها هذه السنة ايضا حتى انقب حولها واضع زبلا. 9 فان صنعت ثمرا وإلا ففيما بعد تقطعها) (لوقا 13: 8 -9)

ونلاحظ معا بعد قراءة الفقرة التي تتحدث عن قصة المرأة الزانية مايلي :

اولا : الكتبة والفريسيون كانوا يجربون يسوع ولا يهمهم احقاق العدل وتنفيذ العدالة والناموس، ولهذا قاموا بتلفيق تهمة غير متكاملة الاركان للحكم، في محاولة لاحراج السيد المسيح سواء أطلقها (كما كانوا يتوقعون) ليتهموه بمخالفة الناموس، او حكم عليها بالرجم فيتهموه بمناقضة نفسه في اقواله وافعاله عن محبته للخطاة، بل ومناقضته ايضا للناموس نفسه كما سنرى فيما بعد. 

ثانيا : المرأة امسكت في زنا (بل وفي ذات الفعل)، ومع هذا جاءوا له بالمرأة فقط بدون الرجل !!! فقد تركوا الرجل شريك خطية الزنا، وذلك لانهم كما قلنا لم يكن يهمهم تحقيق وتنفيذ الناموس بل تجربة السيد يسوع المسيح، فاذا حكم عليها بالرجم، فسيكون مخالفا للناموس الذي يدعو لرجم (الرجل والمرأة).

ثالثا : كان حكم السيد المسيح مطابقا تماما للناموس وغير مخالفا له، لان الناموس يقول 

(22 اذا وجد رجل مضطجعا مع امرأة زوجة بعل يقتل الاثنان الرجل المضطجع مع المرأة والمرأة. فتنزع الشر من اسرائيل 23 اذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها 24 فاخرجوهما كليهما الى باب تلك المدينة وارجموهما بالحجارة حتى يموتا الفتاة من اجل انها لم تصرخ في المدينة والرجل من اجل انه اذل امرأة صاحبه فتنزع الشر من وسطك 25 ولكن ان وجد الرجل الفتاة المخطوبة في الحقل وامسكها الرجل واضطجع معها يموت الرجل الذي اضطجع معها وحده.26 واما الفتاة فلا تفعل بها شيئا.ليس على الفتاة خطية للموت بل كما يقوم رجل على صاحبه ويقتله قتلا هكذا هذا الامر.27 انه في الحقل وجدها فصرخت الفتاة المخطوبة فلم يكن من يخلصها 28 اذا وجد رجل فتاة عذراء غير مخطوبة فامسكها واضطجع معها فوجدا 29 يعطي الرجل الذي اضطجع معها لابي الفتاة خمسين من الفضة وتكون هي له زوجة من اجل انه قد اذلها.لا يقدر ان يطلقها كل ايامه 30 لا يتخذ رجل امراة ابيه ولا يكشف ذيل ابيه) (سفر التثنية 22: 23 - 30)  

فكما هو واضح من الفقرة التوراتية التي تتكلم عن احكام الزنا، فهي تحكم على الرجل والمرأة في حالة  عدم استغاثة المرأة، اما في حالة استغاثة المرأة ولم يسمعها احد لينقذها، فيتم الحكم على الرجل فقط، وقد حاول اليهود احراج المسيح بهذه القضية غير المتكاملة، ولهذا فلم يحكم المسيح عليها بالرجم، لان الذين أتوا ليجربوه اطلقوا الرجل، وامسكوا المرأة، بالرغم انها أمسكت وهي تزني في ذات الفعل، حسب اعترافهم، وهذا تعويج للقضاء وهو مكرهة للرب بحسب كلام الناموس ايضا الذي يقول :

(لا ترتكبوا جورا في القضاء.لا تأخذوا بوجه مسكين ولا تحترم وجه كبير. بالعدل تحكم لقريبك.) (لاويين 19 : 15)
(لا تنظروا الى الوجوه في القضاء.للصغير كالكبير تسمعون.لا تهابوا وجه انسان لان القضاء لله.) (التثنيه 1 : 17)
( لا تحرّف القضاء ولا تنظر الى الوجوه ولا تأخذ رشوة لان الرشوة تعمي اعين الحكماء وتعوج كلام الصديقين.) (تثنيه 16 : 19)

رابعا: قال يسوع: "ان ابن الانسان لم يأت ليهلك انفس الناس بل ليخلّص" (لوقا 9 : 56)
لم يأتي يسوع في مجيئه الاول للقضاء والدينونة بل لاعلان محبة الله وغفرانه لكل من يقبل ويتوب عن خطاياه ، وهو ما فعلته المرأة ( اذهبي ولا تخطيء ايضا) .
"انه لم يرسل الله ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلّص به العالم" (يوحنا 3 : 17)

خامسا: اذا المسيح في اطلاقه للمرأة الزانية لم يكن تشجيعا لها على الخطية، بل كان غفرانا كاملا لخطيتها، حاملا عنها ذنبها، ذاهبا به الى الصليب، وقد كان في سلطان المسيح حقا غفران الخطايا، الامر الذي جعل اليهود يتسائلون دائما "من يغفر الخطايا الا الله وحده " (مرقس 2 : 7) .

واقرأ ايضا مزيد من حالات مماثلة لغفران الخطايا بواسطة المسيح (مرقس 2 : 10) وايضا ( متى 9 : 6) وايضا (لوقا 5 : 24) وايضا (يوحنا 5 : 14)، وكل هذه الحوادث تدل على سلطان المسيح على غفران الخطايا .

(من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر) ( يوحنا 8: 7) ، هذه المقولة وضعت القاعدة الذهبية او الاساسية في عهد النعمة المسيحية، ان شريعة موسى توضح ان الجميع اخطأوا (بالناموس معرفة الخطية) (رومية 3: 20)، وموسى نفسه الذي استلم الشريعة من الله لم يكن يطبقها بنفسه بدون الرجوع في كل حالة الى الله وسؤاله كيف يتم الحكم في  الامور (يمكنك مراجعة مقالة تناقش هذا الامر بالتفصيل على المدونة  بالضغط على  هذا الرابط ومنه نفهم ان الناموس أعطى لموسى لمعرفة الحكم على الخطية، اما تطبيقه فأنه ينبغي على من يطبق الناموس يجب ان يكون بلا خطية !!!!

هذا الشرط لا يتوفر الا في الرب يسوع المسيح وحده، فهوالوحيد بلا خطية، والذي لم يعرف خطية وليس فيه خطية، ولم يستطع اليهود ان ينسبوا له خطية، ولذلك كان هو الوحيد الذي يحق له ان يحكم على المرأة او يطلقها.

هذا الحق الالهي الذي اعطاه الله الآب للسيد يسوع المسيح، حق الدينونة (لان الآب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن. 23 لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب.من لا يكرم الابن لا يكرم الآب الذي ارسله 24 الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة. ) (يوحنا 5: 22 - 24).
وكما جاء في مجيئه الاول متواضعا للخلاص ودعوة الخطاة الى التوبة  لنوال غفران الخطايا بحسب عمل النعمة والفداء الذي صنعه بموته على الصليب وقيامته وصعوده الى السماء، سوف يأتي الرب يسوع المسيح في مجيئه الثاني الديّان العادل، ليحاسب كل انسان.
ربما تحتاج انت يا من تقرأ هذه الكلمات أن تأتي الى يسوع الان وهو يفتح لك أبواب التوبة والغفران بستر دمه كفارة خطايا العالم الذي سفكه عنا على عود الصليب . قبل ان يأتي السيد الرب يسوع المسيح في مجيئه الثاني ديانا للارض ويكون وقتها فات الاوان بالنسبة لك.

(26 انه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه.او ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه. 27 فان ابن الانسان سوف يأتي في مجد ابيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله )

لأن الله لم يعطنا روح الفشل


لأن الله لم يعطنا روح الفشل
بل روح القوة والمحبة والنصح





قديما لم يكن هناك شعبا يعرف الله الا شعبا واحدا هو نسل ابراهيم، وقد وعد الله شعبه الذي يطيعه ويسير بحسب وصاياه، ان يجعله يسكنا ارضا تفيض لبنا وعسلا، ارضا تشملها البركات والنعم الالهية طوال الوقت، ولكن كان على الشعب ان يخوض حربا وجهادا قبل ان ينال هذه الارض، وكان على قائد الشعب قبل خوض المعركة ان ينادي في الناس قائلا: 

(1 اذا خرجت للحرب على عدوك ورايت خيلا ومراكب قوما اكثر منك فلا تخف منهم لان معك الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر. 2 وعندما تقربون من الحرب يتقدم الكاهن ويخاطب الشعب3 ويقول لهم اسمع يا اسرائيل.انتم قربتم اليوم من الحرب على اعدائكم. لا تضعف قلوبكم. لا تخافوا ولا ترتعدوا ولا ترهبوا وجوههم. 4 لان الرب الهكم سائر معكم لكي يحارب عنكم اعداءكم ليخلصكم. 5 ثم يخاطب العرفاء الشعب قائلين من هو الرجل الذي بنى بيتا جديدا ولم يدشنه. ليذهب ويرجع الى بيته لئلا يموت في الحرب فيدشنه رجل اخر. 6 ومن هو الرجل الذي غرس كرما ولم يبتكره. ليذهب ويرجع الى بيته لئلا يموت في الحرب فيبتكره رجل اخر. 7 ومن هو الرجل الذي خطب امراة ولم ياخذها.ليذهب ويرجع الى بيته لئلا يموت في الحرب فياخذها رجل اخر. 8 ثم يعود العرفاء يخاطبون الشعب ويقولون من هو الرجل الخائف والضعيف القلب. ليذهب ويرجع الى بيته لئلا تذوب قلوب اخوته مثل قلبه.)
(سفر التثنية 2: 1 - 8)


اما نحن الان فنخوض حربا روحية (ليست مع دم ولحم) بل مع اجناد الشر الروحية في السماويات :


( 10 اخيرا يا اخوتي تقووا في الرب وفي شدة قوته. 11 البسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا ان تثبتوا ضد مكايد ابليس.12 فان مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع اجناد الشر الروحية في السماويات.)

نحتاج أن نخوض هذه الحرب الروحية بمشاعر قوية ومنتصرة، ليس فيها خوف او ضعف او وهن، فقد طلب الله ان يرجع من بين الصفوف المحاربة كل خائف أو ضعيف القلب لكي لا تنتقل هذه المشاعر الى اخوته فيذوب قلب اخوته مثل قلبه.
نحتاج ان نجد صداقات مع أناس الله المختبرين الانتصار والقوة التي من عند الرب، لأن الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح، في أحيان كثيرة في اثناء حربي الروحية ضد ابليس ابحث عن هؤلاء الاصدقاء المشجعين غير المرتابين والخائفين ، في أحيان كثيرة كنت اجد هؤلاء الاصدقاء، وفي احيان اخرى كنت انا هذا الصديق لأخ آخر يحتاج الى التشجيع والتقوية في الرب.
 هل فكرت يوما ياعزيزي انت تكون انت الصديق الذي يقف بقوة وشجاعة بجانب أخ لك يخوض حربا روحية ضد ابليس ؟  انشر المحبة والقوة والنصح فيمن حولك، انشر روح الانتصار والشجاعة الروحية في مواجهة كل هجمات وسهام الشرير الملتهبة نحو الاخوة، ساعد من حولك على ارتداء درع الايمان، وحذاء انجيل السلام، وحزام الحق، وفوق الكل خوذة الخلاص لتحمي افكارنا واذهاننا من هجمات ابليس عدو كل خير:

( 10 اخيرا يا اخوتي تقووا في الرب وفي شدة قوته. 11 البسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا ان تثبتوا ضد مكايد ابليس.12 فان مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع اجناد الشر الروحية في السماويات. 13 من اجل ذلك احملوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا ان تقاوموا في اليوم الشرير وبعد ان تتمموا كل شيء ان تثبتوا. 14 فاثبتوا ممنطقين احقاءكم بالحق ولابسين درع البر 15 وحاذين ارجلكم باستعداد انجيل السلام. 16 حاملين فوق الكل ترس الايمان الذي به تقدرون ان تطفئوا جميع سهام الشرير الملتهبة. 17 وخذوا خوذة الخلاص وسيف الروح الذي هو كلمة الله. 18 مصلين بكل صلاة وطلبة كل وقت في الروح وساهرين لهذا بعينه بكل مواظبة وطلبة لاجل جميع القديسين)
(افسس 6: 10- 18)
 انزع القلق والخوف والقلب الضعيف بالصلاة، لا تكن سببا في ذوبان قلب اخوتك في الحرب الروحية، ثبت الايادي المرتخية والركب المخلعة، بمعونة الروح القدس.

(3 شددوا الايادي المسترخية والركب المرتعشة ثبتوها. 4 قولوا لخائفي القلوب تشددوا لا تخافوا. هوذا الهكم. الانتقام ياتي. جزاء الله. هو ياتي ويخلصكم)(اشعياء 35: 3 - 4)
 

هل جاء اسم (محمد) في سفر نشيد الانشاد؟

هذه مقالة كتبتها قديما بالمدونة 
اعيد نشرها اليوم للرد على ما جاء بجريدة اليوم السابع الاليكترونية 
الغريب ان الجريدة لم تنشر التعليق الذي ارسلته ثلاث مرات 
ولم تقم بالرد على رسالتي الالكترونية لرؤساء ومدراء التحرير بنفس التعليق 


المقال بعنوان:

بالفيديو.. "اليوم السابع" يكشف عن أول فيلم وثائقى بـ"الإنجليزية" يؤكد وجود اسم النبى محمد صلى الله عليه وسلم فى التوراة


 على الرابط


http://youm7.com/News.asp?NewsID=262856&SecID=12

الرد على شبهة : سفر نشيد الاناشيد يتنبأ عن محمد
( محمديم )




الشبهة تقول :

نقلا عن سفر نشيد الاناشيد ( 5: 9 – 16)

(بَنَاتُ أُورُشَلِيمَ): بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ أَيَّتُهَا الْجَمِيلَةُ بَيْنَ النِّسَاءِ؟ بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ حَتَّى تَسْتَحْلِفِينَا هَكَذَا؟
(الْمَحْبُوبَةُ): حَبِيبِي أَبيَضٌ وَ أَزْهَرُ (متورد)، عَلَمٌ بَيْنَ عَشَرَةِ آلاَفٍ. 11رَأْسُهُ ذَهَبٌ خَالِصٌ وَغَدَائِرُهُ مُتَمَوِّجَةٌ حَالِكَةُ السَّوَادِ كَلَوْنِ الْغُرَابِ. 12عَيْنَاهُ حَمَامَتَانِ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، مَغْسُولَتَانِ مُسْتَقِرَّتَانِ فِي مَوْضِعِهِمَا. 13خَدَّاهُ كَخَمِيلَةِ طِيبٍ (تَفُوحَانِ عِطْرَاً) كَالزُهُوْرِ الحُلْوَة، وَشَفَتَاهُ كَالسُّوْسَنِ تَقْطُرَانِ مُرّاً (صمغ ذكي الرائحة) شَذِيّاً. 14يَدَاهُ حَلْقَتَانِ مِنْ ذَهَبٍ مُدَوَّرَتَانِ وَمُرَصَّعَتَانِ بِالزَّبَرْجَدِ، وَجِسْمُهُ عَاجٌ مَصْقُولٌ مُغَشًّى بِالْيَاقُوتِ. 15سَاقَاهُ عَمُودَا رُخَامٍ قَائِمَتَانِ عَلَى قَاعِدَتَيْنِ مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ، طَلْعَتُهُ كَلُبْنَانَ، كَأَبْهَى أَشْجَارِ الأَرْزِ. 16فَمُهُ عَذْبٌ، نعم: إِنَّهُ مَحَمَد. هَذَا هُوَ حَبِيبِي وَهَذَا هُوَ صَدِيْقٍي يَابَنَاتِ أُورُشَلِيمَ!
وكعادة أهل التحريف فإن النصارى العرب ترجموها إلى :
 
(16: حلقه حلاوة وكله مشتهيات. هذا حبيبي وهذاخليلي يا بنات اورشليم)

ولا أدري كيف لا يستحي هؤلاء القوم من هذه الترجمة المخزية ...حسنا لنذهب إلى النص العبري إلى هذا العدد وهو يقول بالنص :

حِكو مَمْتَكيمفِكلّو محمديم زيه دُودي فَزيه ريعي
وترجمته " كلامه أحلى الكلام إنه محمد هذا حبيبي وهذا خليلي"
والإسم واضح لا غبار عليه وتم إلحاق الياء والميم للتفخيم ...ونظرا ً لإني بعض أصدقائنا النصارى هنا لا يعرفون العبرية وأني مازلت أتعلمها, فهناك درس في العبرية تعلمته إسمه " الملحقات بالأسماء " ومنها حرف الياء والميم أي كلمة " يم " :
ميجايم = ميجا العظيم
سارييم = ساري العظيم
عمروييم = عمرو العظيم

***********

وللرد على هذه الشبهة بنعمة الله نقول:
يزعم المسلمون ان البشارة في الانجيل لنبي الاسلام هي باسم (أحمد) فلماذا يبحثون الان عن تلفيق النبؤات باسم (محمد) ؟؟؟ 
الا يفكر المسلمون بطريقة بسيطة ومنطقية أنه اذا كان الكتاب المقدس قد تنبأ عن نبي الاسلام بالاسم ( سواء أحمد او محمد) اليس من المنطقي ان نجد ان كل اليهود يسمون ابنائهم بنفس ذات الاسم (أحمد او محمد) تيمنا وانتظارا لكي يكون ابنهم هو النبي المزعوم المتنبأ عنه بنفس الاسم ؟ 
أليس عدم وجود اي يهودي او مسيحي يحمل اسم (أحمد او محمد) قبل ظهور نبي الاسلام دليل كاف وحده على انه ليس هناك نبؤة في الكتاب المقدس سواء لليهود او المسيحيين بأسم نبي يأتي قبل او بعد المسيح يحمل هذا الاسم ؟


لماذا يحاول المسلمون تلفيق النبؤات المكذوبة والمزيفة لاثبات صدق ديانتهم او ايجاد شرعية لها في الكتاب المقدس؟ لماذا كانوا يهاجمون دائما سفر نشيد الاناشيد تحديدا واتهامه بان به ايحاءات  وما الي ذلك من اتهامات ؟ الآن ادركوا ان السفر لم تناله يد التحريف والتزييف وراحوا يبحثوا فيه عن نبؤة مزعومة ؟ لماذا يفعل المسلمون كل هذا ؟

هذا ما سنعرفه الان، وسنتأكد معا من يحاول التلفيق والتحريف والتزييف.

**********

اولا: اي معرفة بسيطة باللغة العبرية تقول ان اضافة (يم)  الى اي اسم هو للجمع وليس للتفخيم ، فليس هناك اي خطاب تفخيم في الموضوع ، ففي العبرية مثلا :

سماء في العربية = (شما) ، وباضافة (يم) اليها تصبح (شمايم) اي سماوات

اله في العربية = (ايلوه) وباضافة (يم) اليها تصبح (الوهيم) اي آلهة





جدير بالذكر انه لايوجد في اللغة العبرية القديمة (بوصفها من اللغات السامية) اي صيغة جمع في الكلام للتفخيم والتعظيم، ويمكنك مراجعة الكتاب المقدس كاملا في حديث الملوك والفراعنة والاباطرة على قدر تفخيم انفسهم وتعظيمها وتقليب انفسهم حتى بلقب (ملك الملوك) ومع هذا فان كل واحد فيهم كان  يتكلم بصيغة المفرد وليس الجمع، لان اللغة العبرية القديمة تخلو من هذا الشكل في بناء الجملة، وصيغة الجمع في الكلام تعني فقط (تعدد المتكلم) وفي حالة الله  الواحد الحقيقي (الوهيم) الذي يتكلم بالجمع او بالمفرد، فهو اشارة الى (الله الواحد مثلث الاقانيم).

بل يمكننا ايضا القول بان هذا البناء اللغوي لا يوجد حتى في القرآن (حيث ان اللغة العربية القديمة ايضا من اللغات السامية)، ولم يظهر البناء اللغوي في صيغة الكلام بالجمع للتعظيم والتفخيم الا حديثا مع تطور اللغة، ولكن خلو الكتب القديمة للغات السامية من هذا البناء يثبت بكل دليل بما لا يدع اي مجال للشك، ان الكلام بالجمع هو كلام الله الواحد مثلث الاقانيم وليس للتعظيم او التفخيم.
 

***************
 (حلقه حلاوة وكله مشتهيات. هذا حبيبي وهذا خليلي يا بنات اورشليم)



مشتهى في العبرية = (מַחֲמַדִּ) (محماد) وباضافة (ים) (يم) اليها تصبح (מַחֲמַדִּים) (محماديم) اي مشتهيات .



ونستغرب ان يقوم ملفق الشبهة ان يكتب بعض الاسماء من عندياتهم كمثال ويضيف اليها (يم) ، وكأن اللغة العبرية التي يتكلم عنها قد خلت عن الامثلة ، فليجأ لتلفيق الامثلة التي تناسب شرحه ، لانه لم يجد في اللغة العبرية ما يؤكد زعمه بما يحدث للكلمة باضافة (يم) اليها .
للمزيد اضغط على الرابط التالي:

http://biblelexicon.org/songs/5-16.htm
********** 
ثانيا: الكلمة مثار الموضوع كله هي (مشتهى) بالمفرد وهي صفة وليس اسم علم ، فاسماء العلم لا تدخل عليها (يم) الجمع، وعروس النشيد تقول عن حبيبها انه (حلقه حلاوة وكله مشتهيات)،  فهي تمدحه وتنسب اليه والى كلامه ومنطقه صفات المدح والغزل.

http://www.biblestudytools.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?number=04261&version=kjv


وتترجم ، مشتهى ( للمفرد ) مشتهيات (للجمع )
او بالانجليزية

desire, desirable thing, pleasant thing

***********

ثالثا: وردت الكلمة مثار الموضوع (מַחֲמַדִּ) (محماد) ومضاف اليها صيغة الجمع (ים) (يم) ، بالجمع (اي محماد + يم)  (מַחֲמַדִּים) والملحقات ، اكثر من مرة في الكتاب المقدس (حوالي سبع مرات)، وتعال نرى اماكن ورودها، وهل تشير الى (اسم شخص اسمه محمد) ؟؟؟
************
الاقتباس الاول:

דָּרַךְ קַשְׁתֹּו כְּאֹויֵב נִצָּב יְמִינֹו כְּצָר וַֽיַּהֲרֹג כֹּל מַחֲמַדֵּי־עָיִן בְּאֹהֶל בַּת־צִיֹּון שָׁפַךְ כָּאֵשׁ חֲמָתֹֽו׃ ס

(2 ابتلع السيد ولم يشفق كل مساكن يعقوب.نقض بسخطه حصون بنت يهوذا.اوصلها الى الارض نجس المملكة ورؤساءها. 3 عضب بحمو غضبه كل قرن لاسرائيل.رد الى الوراء يمينه امام العدو واشتعل في يعقوب مثل نار ملتهبة تأكل ما حواليها. 4 مدّ قوسه كعدو.نصب يمينه كمبغض وقتل كل مشتهيات العين في خباء بنت صهيون.سكب كنار غيظه.)
(مراثي ارميا 2: 2- 4)


التعقيب: وكما ترون ان هذه الفقرة تتكلم عن حمو غضب الله على شعبه اسرائيل، بسبب عصيانهم وتركهم عبادة الله الحي وخيانتهم لعبادة الهة الامم، مما جعل الله يعاقبهم بأن يرسل البابليين بقيادة نبوخذنصر لسبيهم وقتل كل مشتهيات العين لهم، ولا اعتقد ان المسلمون يرحبون بهكذا عقاب او غضب لكي ينسبوه الى انه نبؤة عن نبي الاسلام فهي تتكلم عن قتل (محمديم)، في خباء صهيون .

***************
الاقتباس الثاني :


הֻכָּה אֶפְרַיִם שָׁרְשָׁם יָבֵשׁ פְּרִי בלי־יַעֲשׂוּן גַּם כִּי יֵֽלֵדוּן וְהֵמַתִּי מַחֲמַדֵּי בִטְנָֽם׃ ס


(15 كل شرهم في الجلجال.اني هناك ابغضتهم.من اجل سوء افعالهم اطردهم من بيتي. لا اعود احبهم. جميع رؤسائهم متمردون. 16 افرايم مضروب. اصلهم قد جف. لا يصنعون ثمرا. وان ولدوا أميت مشتهيات بطونهم . 17 يرفضهم الهي لانهم لم يسمعوا له. فيكونون تائهين بين الامم)
(هوشع 9: 15 – 16)


التعقيب: مرة اخرى، ترون غضب السيد الرب على الشعب العاص والمعاند والذي ترك عبادة الله الحي الى آلهة الامم، والفقرة واضحة ولا تحتاج الى كثير شرح، فالله يعاقبهم بان يمنع عنهم ثمر البطن، وان ولدوا فان الله سوف يميت مشتهيات بطونهم، فهل يقبل المسلمون هكذا عقاب على انه نبؤة بتوعد الله بقتل (محمديم) ؟؟؟

************
الاقتباس الثالث:


בֵּית קָדְשֵׁנוּ וְתִפְאַרְתֵּנוּ אֲשֶׁר הִֽלְלוּךָ אֲבֹתֵינוּ הָיָה לִשְׂרֵפַת אֵשׁ וְכָל־מַחֲמַדֵּינוּ הָיָה לְחָרְבָּֽה׃


( 9 لا تسخط كل السخط يا رب ولا تذكر الاثم الى الابد.ها انظر.شعبك كلنا. 10 مدن قدسك صارت برية.صهيون صارت برية واورشليم موحشة. 11 بيت قدسنا وجمالنا حيث سبحك آباؤنا قد صار حريق نار وكل مشتهياتنا صارت خرابا.)
(اشعياء 64 : 9 – 11)


التعقيب: مرة ثالثة، هذه حادثة تاريخية وليست نبؤة، نرى النبي يستعطف الرب الاله الحي ، ويسترجيه ان يترفق على الشعب ، فيذكر امامه كيف صارت اورشليم موحشة بعد هجوم البابليون وهدمهم لكل شيء في المدينة حتى هيكل الرب ، فيقول ان كل مشتهياتنا صارت خرابا ، فهل يقبل المسلمون ان تكون هذه اشارة الى (محمد) بأنه صار خرابا واكلته النار والحريق ؟؟؟

************
الاقتباس الرابع :


זָֽכְרָה יְרוּשָׁלִַם יְמֵי עָנְיָהּ וּמְרוּדֶיהָ כֹּל מַחֲמֻדֶיהָ אֲשֶׁר הָיוּ מִימֵי קֶדֶם בִּנְפֹל עַמָּהּ בְּיַד־צָר וְאֵין עֹוזֵר לָהּ רָאוּהָ צָרִים שָׂחֲקוּ עַל מִשְׁבַּתֶּֽהָ׃ ס
7
יָדֹו פָּרַשׂ צָר עַל כָּל־מַחֲמַדֶּיהָ כִּֽי־רָאֲתָה גֹויִם בָּאוּ מִקְדָּשָׁהּ אֲשֶׁר צִוִּיתָה לֹא־יָבֹאוּ בַקָּהָל לָֽךְ׃ ס
10
כָּל־עַמָּהּ נֶאֱנָחִים מְבַקְּשִׁים לֶחֶם נָתְנוּ מחמודיהם בְּאֹכֶל לְהָשִׁיב נָפֶשׁ רְאֵה יְהוָה וְֽהַבִּיטָה כִּי הָיִיתִי זֹולֵלָֽה׃ ס
11

( 7 قد ذكرت اورشليم في ايام مذلتها وتطوّحها كل مشتهياتها التي كانت في ايام القدم. عند سقوط شعبها بيد العدو وليس من يساعدها.رأتها الاعداء ضحكوا على هلاكها. 8 قد اخطأت اورشليم خطية من اجل ذلك صارت رجسة.كل مكرميها يحت قرونها لانهم رأوا عورتها وهي ايضا تتنهد وترجع الى الوراء. 9 نجاستها في اذيالها. لم تذكر آخرتها وقد انحطت انحطاطا عجيبا.ليس لها معزّ. انظر يا رب الى مذلتي لان العدو قد تعظم. 10 بسط العدو يده على كل مشتهياتها فانها رأت الامم دخلوا مقدسها الذين امرت ان لا يدخلوا في جماعتك 11 كل شعبها يتنهدون يطلبون خبزا. دفعوا مشتهياتهم للأكل لاجل رد النفس. انظر يا رب وتطلع لاني قد صرت محتقرة)
(مراثي ارميا 1: 7 – 11)


التعقيب: هنا يرثي النبي ارميا اورشليم وكل جمالها بعد هجوم البابليين عليها، فيقول انها تذكر (مشتهياتها) اي مشتهيات اورشليم التي كانت لها منذ ايام القدم !!!!! ، والتي بسط العدو يده عليها الان، على (كل مشتهياتها) وقد امتلأت بالنجاسة والرجاسة والاعداء يضحكون على هلاكلها وتدميرها . وقد اضطر الشعب للنجاة بانفسهم ان يدفعوا كل ثمين وغالي من (مشتهياتهم) للدمار والاكل بواسطة العدو فداء لانفسهم، فهل هذه هي الصورة التي يرغبون في ان ينسبونها الى نبي الاسلام في محاولتهم ان ينسبوا كلمة (محمديم)  انها اشارة الى ذكر اسم (محمد) في الكتاب المقدس ؟؟؟

************
ما ورد في سفر نشيد الاناشيد على لسان عروس النشيد تقول فيه :  

חִכֹּו מַֽמְתַקִּים וְכֻלֹּו מַחֲמַדִּים זֶה דֹודִי וְזֶה רֵעִי בְּנֹות יְרוּשָׁלִָֽם׃

(حلقه حلاوة وكله مشتهيات. هذا حبيبي وهذا خليلي يا بنات اورشليم)
(نشيد الاناشيد 5: 16)


التعقيب: هذه الفقرة هي نبؤة عن السيد يسوع المسيح، فعروس النشيد تخبر (بنات اورشليم)  بصفاته،  حيث ان اورشليم هي المكان الذي سوف يحل فيه المسيح يعلم ويشفي ويموت فداء عن الذين احبهم، احبهم الى المنتهى حتى انه قدم حياته ومات فداء عنهم، وقد غزا قلوبهم بالحب وأسرهم بالثمن الذي دفعه على الصليب وهو دمه الكريم، وليس كنبي الاسلام الذي جعل الناس يموتون ليعيش هو وينشر سطوته وسلطانه على من غزاهم بالحرب والسيف، كما ان محمد لم يأتي لاورشليم ولم تعرفه لا بنات ولا شباب اورشليم !!


*************
 
رابعا: كل الترجمات للكتاب المقدس (العهد القديم) من لغاته الاصلية (العبرية) التي جاءت قبل ظهور الاسلام، قامت بترجمة الكلمة كما جاءت في سياقها واصلها، انها (صفة) وليست (اسم علم)، وجاءت الترجمة لها (حلقه حلاوة وكله مشتهيات)، يمكن لاي باحث ان يراجع الترجمة اليونانية (المشهورة باسم السبعينية) للعهد القديم من الكتاب المقدس، والتي تمت قبل حوالي 3 قرون كاملة من ميلاد المسيح، او 7 قرون قبل ظهور الاسلام.
وللمساعدة هذا الرابط يكتب الترجمة اليونانية (السبعينية) والانجليزية مع الاصل العبري، وهي تثبت ان الترجمة الصحيحة للكلمة هي (مشتهيات) : الضغط هنا للرابط 

وهذا الرابط للترجمات المختلفة للنص العبري (نشيد الانشاد 5: 16) :
وستجد الترجمات القديمة مثل :
 Paleo-Hebrew (Before 585 B.C.)
Latin Vulgate

************

والان لا يسعني الا ان اضع هذه الحقائق، امام كل باحث عن الحقيقة بدون تزييف ولا تحريف ولا تلفيق، مع دعوة الى الفقرة كاملة في سياقها بقراءة الاصحاح كاملا وربما سفر نشيد الانشاد كاملا، فهل تجد ان هذا الكلام يمكن ان يفسّر على انه نبؤات لمحمد نبي الاسلام او انها تتكلم عن المسيح المنتظر الآتي لليهود في اورشليم؟

أخي المسلم الحبيب، ارجو ان تقرأ الكتاب المقدس لكي تعرف كيف جائت النبؤات عن السيد يسوع المسيح وكيف ان تحقيق النبؤات جاء بشرح وتفسير روح الله القدوس كاتب وملهم الكتاب للانبياء، وستجد انه دائما يأتي في الانجيل وقت تحقيق النبؤة  اشارة واضحة الى النبؤة القديمة بالقول (كما في الانبياء، او كما جاء في الكتب، او لكي يتحقق قول النبي فلان) هكذا يكون تحقيق النبؤة والاشارة اليها، وليس بالكذب والتدليس والتزوير، فلو كان هناك نبؤة عن محمد في الكتاب المقدس، ألم يكن من الاجدر بمحمد ان يذكر النبؤة نصا في القرآن؟ او ان يحتفظ بنسخة من الكتاب المقدس التي تحوي هذه النبؤات المزعومة ؟ 

اقرأ يا عزيزي الانجيل ، لكي تعرف ماهي النبؤات القديمة عن المخلص الوحيد السيد يسوع المسيح، وكيف جاء تحقيقها وتفسيرها من الله نفسه،  مصلين للرب الاله الحي ان يفتح بصائر واعين اولئك الذين يبحثون عنه بالحق.


يمكنك الضغط على الروابط للانتقال الى النص باللغة العبرية الاصلية أو الكتاب المقدس في الترجمة العربية او الانجليزية، يمكنك ايضا ان تجد بعض الروابط المفيدة لهذا الغرض على هامش الصفحة الايمن تحت عنوان مواقع مفيدة واعجبتني.
**********
موضوعات ذات صلة:

الرد على شبهة: نبيا من وسط اخوتك مثلي (التثنية 18: 15) الجزء الاول

الرد على شبهة: نبيا من وسط اخوتك مثلي (التثنية 18: 15) الجزء الثاني

الرد على شبهة: وادي البكاء ام وادي مكة؟

هل تنبأ اشعياء عن النبي الأمي؟   

الرد على شبهة : نبؤة اشعياء - وحي من جهة بلاد العرب


الانبياء الكذبة


مقــالات ســابقــة