من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

هل سمعت عن الحقائق الروحية الاربعة؟




الحقائق الروحية الأربعة

********************

الحقيقة الاولى

الله يحبك ولديه خطه رائعة لحياتك

محبة الله:

"لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية"
(يوحنا 16 : 3)

خطة الله:
قال المسيح : "أما أنا فقد أتيت لتكون لهم حياه وليكون لهم أفضل"
حياه ممتلئة ولها هدف
(يوحنا 10 :10)


لكن لماذا لا يختبر معظم الناس هذه الحياه الافضل

لأن ...
 


********************

الحقيقة الثانية

الانسان خاطئ ومنفصل عن الله لذلك لا يستطيع أن يعرف ويختبر محبة الله لأجل حياته

الانسان خاطئ

"اذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله " (روميه 3 : 23 )


خلق الله الانسان لتكون له شركة معه لكن اختار الانسان أن يسلك فى طريقه المستقل بعيداً عن الله فإنقطعت الشركة بينهما، هذا الانفصال عن الله هو ما يسميه الكتاب المقدس خطية ... وتظهر عندما يتمرد الانسان على الله، لا يهتم الانسان بالله وبوصاياه، لا يعيش فى مستوى القداسة الذى يريده الله له

الانسان منفصل عن الله:

"لأن أجرة الخطية هى موت

(رومية 6: 23)




أى انفصال الانسان روحياً عن الله
الله قدوس .. الانسان خاطئ .. وهناك هوه عظيمة تفصل بين الاثنين 




تظهر الاسهم كيف يحاول الانسان باستمرار ان يصل الى الله والى الحياه الافضل بجهوده الذاتية:
الاعمال الصالحة .. التدين .. الفلسفه .. الاخلاق .. غير ذلك
لكن محاولاته لا تجدي،


فى الحقيقة الثالثة نجد الحل الوحيد لهذه المشكلة



********************


الحقيقة الثالثة

يسوع المسيح هو الطريق الوحيد ليصل الانسان الى الله وبواسطته تستطيع أن تعرف وتختبر محبة الله وخطته لحياتك.

المسيح مات بدلاً عنك:
"ولكن الله بين محبته لنا ونحن بعد خطاه مات المسيح لأجلنا"
(روميه 5 :8)

المسيح قام منتصراً على الموت:
"أراهم نفسه حياً ببراهين كثيرة بعدما تألم لهم أربعين يوماً ويتكلم عن الأمور المختصة بملكوت الله"
(أعمال 1 :3)

المسيح هو الطريق الوحيد:
قال يسوع: "أنا هو الطريق الوحيد والحق والحياة ليس أحد يأتى الى الآب إلا بي"
(يوحنا 14 :6)





لقد عبر الله الهوة التي تفصلنا عنه بأن أرسل ابنه يسوع المسيح (الكلمة المتجسد) ليموت على الصليب بدلا عنا، ولكن لا يكفي أن تعرف هذه الحقائق الثلاث فقط


********************


الحقيقة الرابعة 

ينبغي على كل واحد منا أن يقبل الرب يسوع المسيح مخلصا شخصيا لحياته وبذلك يمكن ان يعرف ويختبر محبة الله وخطته لحياته

ينبغى أن نقبل المسيح:


"أما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون بإسمه"
(يوحنا 1 : 12)

نحن نقبل المسيح بالإيمان:

"لأنكم بالنعمة مخلصون بالإيمان وذلك ليس منكم هو عطية الله ليس من أعمال كى لا يفتخر أحد"
(افسس 2 : 8-9)

يتم ذلك بدعوته أن يملك على حياتنا

يقول المسيح: "هأنذا واقف على الباب واقرع إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل اليه وأتعشى معه وهو معي"
(رؤيا 3 : 20)

لا يكفي أن تقنع عقلياً بتعاليم المسيح أو أن تتأثر بها عاطفياً بل يجب أيضاً أن تقرر بإرادتك أن تعيشها وهذا يعني

أن تتحول من الذات الى الله .. التوبة
أن تثق أن المسيح يدخل حياتك ويغفر خطاياك حسب وعده
أن تدعه يغيرك لتصبح الشخصية التى يريدها .. الاستعداد للطاعة

هاتان الدائرتين تمثلان نوعين من الحياة



حياة تمتلكها الذات
المسيح خارج القلب
الأنا ومحبة الذات على العرش


حياة يمتلكها المسيح
المسيح على عرش القلب
الأنا وقد نزلت من على العرش





أى الدائرتين تمثل حياتك؟
أى الدائرتين تحب أن تمثل حياتك
كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ 

********************




يمكن أن تقبل المسيح الآن


أطلب منه أن يدخل الى حياتك وثق أنه قادر أن ينفذ ما وعد به
الله يعرف داخلك لذلك هو يهتم بصدق القلب أكثر من كلمات اللسان

يمكنك أن تعبر عن إيمانك بالله بالصلاة الآتية:

ربي يسوع .. إني أحتاج إليك .. أنا أعلم أنني كنت أقود حياتي بنفسي وكنت أخطئ إليك .. أشكرك لموتك على الصليب من أجل خطاياى .. ها أنا الآن أفتح باب قلبي لك وأقبلك رباً وسيداً ومخلصاً شخصياً لي .. إمتلك حياتي .. إجعل مني إنساناً يعمل مشيئتك .. آمين 
 

********************
 
هل تعبر هذه الصلاة عن رغبة قلبك؟

 
إن كانت تعبر عنها .. صلّ الآن وثق أن المسيح يدخل إلى حياتك كما وعد
يمكنك ايضا مراسلتي على البريد الالكتروني ان كان لك اي سؤال
saynewman@yahoo.com

الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع بالثالوث أم للتفخيم والتعظيم ؟ 3 من 3

الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع بالثالوث أم للتفخيم والتعظيم ؟
الرد على بعض المواقع الاسلامية واليهودية

**********
اولا:  الرد على بعض المواقع الاسلامية:

يميل الاخوة المسلمون الى الاقتباسات المبتورة ومحاولة الوصول بها الى نتائج  بعيدة عن الحقائق لمجرد، فمثلا يقتبسون من مواقع شهود يهوه او غير المسيحيين، ويخدعون القاريء بالقول انهم يقتبسون من مواقع مسيحية، او انهم يقتبسون الجزء الذي يذكره الموقع المسيحي للرد وتفنيد المزاعم المضادة للعقيدة المسيحية، فهم كمن ينقل من القرآن جملة تقول:" يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ " (الحجر 6)، او جملة تقول: "قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ" (الشعراء 27)، وهي طريقة اقتباس معروفة اسلاميا ويعترض عليها المسلمون بالقول لا يجوز الاقتباس بطريقة " يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة .. " (النساء 43)، وهنا نذّكر الاخوة المسلمين ببيت الشعر الذي يقول: (لا تنه عن فعل وتأتي بمثله، عار عليك ان فعلت عظيم). 

وفي هذا المجال فقد رأيت بعض الاخوة المسلمين ينقلون عن موقع ينشر كتاب منشور بالانجليزية لقواعد اللغة العبرية، الكتاب بعنوان:

Gesenius' Hebrew Grammar (1910 Kautzsch-Cowley edition)


ويقتبسون من الصفحة رقم 423 ويترجمون جزء من المقال فقط، ليحاولوا الوصول الى نتيجة مبتورة، ويقوم احد الاخوة بترجمة مبتورة للاقتباس، على احد المواقع الاسلامية نضع لكم الاقتباس الانجليزي الذي وضعه بالموقع ثم نضع لكم ما ترجمه مبتورا من سياقه: 
النص الانجليزي كما هو بالموقع:

So especially
אֱלֹהִים‎ Godhead, God (to be distinguished from the numerical plural gods, Ex 1212, &c.). The supposition that אֱלֹהִים is to be regarded as merely a remnant of earlier polytheistic views (i.e. as originally only a numerical plural) is at least highly improbable, and, moreover, would not explain the analogous plurals (see below). That the language has entirely rejected the idea of numerical plurality in אֱלֹהִים (whenever it denotes one God), is proved especially by its being almost invariably joined with a singular attribute (cf. §132h), e.g. אֱלֹהִים צַדִּיק ψ 710, &c. Hence אֱלֹהִים may have been used originally not only as a numerical but also as an abstract plural (corresponding to the Latin numen, and our Godhead), and, like other abstracts of the same kind, have been transferred to a concrete single god (even of the heathen).


(بداية الاقتباس)
الترجمة بتصرف القول بأن إلوهيم فى صيغة الجمع هى من بقايا الوثنية و الاعتقاد بتعدد الآلهة هو قول بعيد جدا و لن يفسر استخدام صيغ الجمع المتشابهة القول بأن اللغة ترفض تماما الجمع العددى فى كلمة إلوهيم يثبته مجئ أفعال و صفات بصيغة المفرد مع كلمة إلوهيم

و أظن ما سبق يكفى لحسم تلك النقطة
ها نحن قد قدمنا للنصارى ما تقوله مراجع اللغة العبرية
و الحمد لله رب العالمين

(انتهى الاقتباس)

وهنا اضع الحقيقة امام القاريء المتابع، وخاصة القاريء المسلم، واطلب من الاخوة المسلمين انفسهم ان يحكموا على طريقة الاقتباس، اذا كانت بالفعل تمجد الله وتحمده وتشكر فضله وتظهر الحقيقة كما يزعم الاخ المسلم، ام ان الاخ المسلم يخدع نفسه ويخدع قارئيه؟


اولا: الترجمة الحقيقية للفقرة لا تتنافي مع الايمان المسيحي بأن الله واحد مثلث الاقانيم، بل على العكس فهي تؤكده وتوثقه، فالفقرة تقول كاملة:

(بداية الترجمة بتصرف)

وعلى هذا، فبالاخص الالوهية في اسم (الوهيم) بصيغة الجمع، يجب التفريق فيها عن صيغة الجمع (الوهيم) في الاشارة الى الاله الوثنية الاخرى (كما في سفر الخروج 12: 12)، والافتراض بأن الجمع هنا هو من بقايا تعدد الالهة في الوثنية (بافتراض الجمع عدديا فقط) هو افتراض بعيد الاحتمال، ولا يمكن تفسيره على انه صورة مشابهة للتعدد الوثني، حيث ان النص في لغته ينفي تماما تعدد الالهة في (الوهيم)  حيثما يشير الى اله واحد مثبت خاصة وانه تقريبا في كل الحالات يأخذ صيغة المفرد في الافعال الملحقة به، (مثل المزامير 7: 10)، وعلى هذا فان (الوهيم) استخدمت في الاصل ليس فقط للتعدد، وانما ايضا على انه جمع، (للتعبير عن التعدد في الآله الوثنية وايضا الالوهية لله الحقيقي)، وكما هو في حالات اخرى فانها تعبر بقوة وارضية صلبة عن اله واحد.


(نهاية الترجمة)

كما رأينا فأن الفقرة مفادها انها تنفي عن فهم الجمع في (الوهيم) على انه تعدد الهة كما في تعدد الآلهة بالنسبة للوثنيين، والخلاصة ان اسم (الوهيم) جاء في الكتاب المقدس للتعبير عن الاله الحقيقي كاله واحد، وعن الالهة الوثنية كالهة متعددة. 

ولكن فكر الكاتب الاساسي اعلنه في الصفحة السابقة لهذا الاقتباس مباشرة، يكتب الكاتب خلاصته  التي يناقشها في الصفحة التالية والتي اقتبس منها المسلم الجزئية المبتورة، الكاتب يناقش اقوال البعض ليفندها ويقوم بالرد عليها.

واقتبس من الموقع نفسه الذي ينشر الكتاب عن قواعد النحو العبرية من صفحة 422
(بداية الاقتباس)

The Jewish grammarians call such plurals
רִבּוּי הַכֹּחוֹת plur. virium or virtutum; later grammarians call them plur. excellentiae, magnitudinis, or plur. maiestaticus. This last name may have been suggested by the we used by kings when speaking of themselves (cf. already 1 Macc. 1019, 1131); and the plural used by God in Gn 126, 117, Is 68 has been incorrectly explained in this way. It is, however, either communicative (including the attendant angels; so at all events in Is 68, cf. also Gn 322), or according to others, an indication of the fullness of power and might implied in אֱלֹהִים (see Dillmann on Gn 126); but it is best explained as a plural of self-deliberation. The use of the plural as a form of respectful address is quite foreign to Hebrew.

(بداية الترجمة بتصرف)
النحويين اليهود (حديثا) يطلقون على هذا النوع من الجمع، جمع التفخيم والتعظيم، عندما يتكلم الملوك عن انفسهم بصيغة (نحن) راجع سفر المكابيين، والجمع المستخدم في كلام الله (الوهيم) في سفر (التكوين 1: 26) و (التكوين 11: 7) ، و(اشعياء 6: 8)، تم تفسيره بصورة خاطئة في هذا الاتجاه، فهو على كل حال أما ان الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع لانه يتكلم وسط الملائكة ويتضمنهم، كما في (اشعياء 6: 8)و (التكوين 3: 22)، او كما يقول البعض انه اشارة الى (الوهيم)، ولكن احسن ما يمكن تفسيره هو انه صيغة منتهى القوة والجلال (الكلام بصيغة الجمع). حيث ان الكلام بصيغة الجمع للتعظيم والاحترام في الكلام هو صيغة غريبة عن بناء اللغة العبرية.
(انتهت الترجمة) 

وهنا اضع هذا التساؤل امام القاريء المتابع المسلم، هل هذه الطريقة في الاقتباس والترجمة هي طريقة اظهار الحق، ام اخفاءه وتضليل البسطاء؟ جدير بالذكر ان هذا هو كلام الكتاب النحوي العبري، وفي تفسيره الوحيد المنطقي ان الله يتكلم بصيغة الجمع لا للتعظيم والتفخيم لان اللغة العبرية لا تحوي هذا الاسلوب، ولكن لان الله يتكلم بصيغة الجمع وسط الملائكة ومضمنا لهم في كلامه، قد تم الرد عليه في الجزء الاول من هذه الدراسة، ارجو الرجوع عليها مرة اخري، فلا داعي للتكرار والاطالة:


اما نقل الاخوة المسلمين من مواقع غير مسيحية (ديانات شهود يهوه والموحدين وغيرهم) والتي تهاجم العقيدة المسيحية ومحاولة ايهام القاريء بانها مواقع مسيحية،  فهذا لن نقوم بالرد عليه، فيسهل على القاريء المتابع الباحث عن الحق ان يدرك بنفسه ان هذه المواقع غير مسيحية، اما من يريد ان يصدق الضلال والخداع فهذا غير باحث عن الحق، نطلب له بالصلاة الهداية وان يشرق نور الحق في قلبه.

**********
في نفس الموقع الاسلامي، يضع اقتباسات من موقع يهاجم العقيدة المسيحية ويحاول خداع القراء ان هذا الموقع مسيحي !!، وفي الرابط هناك اقتباسان، احدهما عن كلام الله لموسى (انا جعلتك الوهيم لفرعون) وقد قمنا بالرد عليه بالتفصيل في حلقة سابقة يمكنك قراءتها، اما الاقتباس الثاني فيقول :
(بداية الاقتباس)

يقيم هؤلاء المسيحيون الأدلة على أن كلمة إلوهيم لا تدل على تعدد الأقانيم

نقتبس من كلامهم


الترجمة
فى قضاة 16:23 عند الحديث عن الإله الزائف داجون يستخدم اللقب إلوهيم و يأتى معها الفعل فى صيغة المفرد مما يدل على أن الحديث عن إله واحد
النص المقصود In Judges 16:23 when reference is made to the false god Dagon, a form of the title ‘elohim’ is used; the accompanying verb is singular, showing that reference is to just the one god 23 وَاجْتَمَعَ أَقْطَابُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ لِيَحْتَفِلُوا بِتَقْدِيمِ ذَبِيحَةٍ عَظِيمَةٍ لإِلَهِهِمْ دَاجُونَ قَائِلِينَ: «إِنَّ إِلَهَنَا قَدْ أَظْفَرَنَا بِشَمْشُونَ عَدُوِّنَا».

(نهاية الاقتباس) 

وللرد نقول بنعمة الله:

عندما نقرأ نصا في الكتاب المقدس يجب ان نعرف ان (الوحي الالهي) يتضمن في كلامه بالاضافة الى كلام الله نفسه، كلام البشر المؤمنين وغير المؤمنين بل والشياطين، فلا يجب ان نأخذ اي نص من سياقه وننسبه الى انه كلام الله، بل يجب ان ننظر الى السياق والى من القائل ولمن قيل، ولان المسلم يقتبس كلاما مبتورا من سياقه ويحاسب على النص فقط وليس على الفكر الكامل للسياق، نسي ان الكلام هنا من الفلسطينيين هو في سياق السخرية والاستهزاء باله شمشمون، حيث يعتقدون ان الهتهم (الوهيم) (القضاة 10: 6) (راجع تفسير جون جيل)  ورئيسهم المتمثل في شكل الصنم او التمثال (داجون) وهو اله من آلهة البحر عندهم نصفه العلوي على شكل انسان ونصفه السفلي على شكل سمكة (1 صموئيل 5: 4)، هنا هم ينسبون  انتصارهم الذي حققوه بواسطة خديعة (دليلة)  الى آلهتهم وينسبون الانتصار الى  زعيم الالهة (داجون) فيقولون انه  انتصر على الاله الحقيقي (الوهيم) الذي اعطى انتصارات سابقة لشمشون بل واعطاه ايضا انتصارات لاحقة بعد هذا المشهد.

(23 واما اقطاب الفلسطينيين فاجتمعوا ليذبحوا ذبيحة عظيمة لداجون الههم ويفرحوا وقالوا قد دفع الهنا ليدنا شمشون عدونا. 24 ولما راه الشعب مجدوا الههم لانهم قالوا قد دفع الهنا ليدنا عدونا الذي خرب ارضنا وكثر قتلانا. 25 وكان لما طابت قلوبهم انهم قالوا ادعوا شمشون ليلعب لنا.فدعوا شمشون من بيت السجن فلعب امامهم واوقفوه بين الاعمدة
(القضاة 16: 23 - 25)

وكما اتفقنا سابقا على ان كلمة (الوهيم = الالهة) هي صيغة الجمع لكلمة (ايلوه = اله)، وكلاهما جاء للتعبير عن الله الحقيقي الواحد او الالهة المزيفة  بصيغة الجمع (او الاله المزيف بصيغة المفرد)، وعلى هذا فالاسم نفسه لا يشير الى حقيقة معينة الا في سياق الكلام، وسياق الكلام السابق هو سخرية الفلسطينيين والكلام على لسانهم بعد صراع طويل ومرير بين شمشون والهه الحقيقي وبين الفلسطينيين والهتهم المزيفة، هنا كانت صرختهم ان (الوهيم) خاصتهم انتصر على (الوهيم) شمشون، وحيث ان اله شمشمون الحقيقي يتكلم او يشار اليه بصيغة المفرد، فاستخدم الفلسطينيون نفس الاسلوب زيادة في السخرية والتهكم. ( راجع تفسير جون جيل ) وايضا ( Commentary Critical and Explanatory) وايضا (تفسير ماثيو هنري)

وهنا نسوق مثالا واضحا من القرآن (حيث انه الكتاب الذي يؤمن به المسلم) وغالبا يتجاهل المواقف المشابهة في القرآن (وربما يجهلها) عندما يقتبس ممن يهاجمون الكتاب المقدس بدون دراسة او فهم. وقد جاء في القرآن موقفا مشابها  في كلام فرعون عندما كان يتكلم مع موسى، فزعم الفرعون انه الله وليس غيره فراح يقول:
(فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى) (النازعات 24)، فهل نستطيع ان نأخذ الاقتباس مبتورا ونخرج منه بخلاصة تقول ان فرعون هو الله ولقبه (ربكم الاعلى) ؟ هنا فرعون ينسب لنفسه الالوهية بهذا اللقب حيث ان القرآن يقول (إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ) (الأعراف 54) ، وايضا (يونس 3)، هذا اللقب  (ربكم الاعلى) تم فهمه على انه اعلان واضح للالوهية، الامر الذي اثار غضبة القرآن فراح يفند هذا الزعم ويرد عليه بالتساؤل من الذي خلق السموات والارض؟

فهل يصلح ان نأخذ هذا النص من سياقه وبدون فهم ونقول ان القرآن يقر بأن الله هو ربكم الذي خلق السموات والارض، وعندما يقول فرعون (انا ربكم الأعى) فالقرآن يقرّ  ان فرعون هو الله ؟ اترك الاجابة لضمير القاريء المحايد الذي يبحث عن الحق.

 **********


ثانيا:الرد على موقع دائرة المعارف اليهودية:

في شرح اسم الله (ايلوهيم) بالجمع


Plural word of unknown derivation used in the Old Testament to denote the primitive Semitic house-gods whose cult had been handed down to historical times from the earlier period of nomadic wanderings. The translation of the term "teraphim" by the Greek versions, as well as its use in the Scriptures, gives an excellent idea of the nature of these symbols. Thus Aquila renders the word by "figures"; the Septuagint in Genesis by "images," in Ezekiel by "carved images," in Zechariah by "oracles," and in Hosea by "manifest objects" (δῆλοι). The Authorized Version often simply transcribes the word, as in Judges xvii. 5, xviii. 14 et seq., and Hos. iii. 4, but frequently translates it "images," as in Gen. xxxi. 19 et passim. The rendering "images" occurs in I Sam. xix. 13 also, "idols" in Zech. x. 2, and "idolatry" in I Sam. xv. 23.

The form of the word in Hebrew must be regarded as a plural of excellence. Just as "Elohim" denotes "gods" and "God," the form "teraphim" is applicable to each single object as well as to the entire class (comp. I Sam. xix. 13 and Gen. xxxi. 19).


وكما هو واضح فان الموقع يقول ان اسم (ايلوهيم) جاء بالجمع للتعبير عن اسم الله في صيغة الجمع للتعظيم قياسا على كلمة (ترافيم) والتي تعني  (اصنام او تماثيل)  واعطى مثالا على ان كلمة (اصنام = ترافيم) جاءت في صيغة الجمع للتعبير عن (صنم واحد بالمفرد)، في سفر (صموئيل الاول 19: 13)  وفي (سفر التكوين31 : 19) ، أما عن ماجاء في سفر التكوين فقد جاءت الافعال فيه بالجمع اشارة الى انها عدد من الترافيم:



**********
( 30 والان انت ذهبت لانك قد اشتقت الى بيت ابيك. ولكن لماذا سرقت الهتي (אֶת־אֱלֹהָֽי) 31 فاجاب يعقوب وقال للابان اني خفت لاني قلت لعلك تغتصب ابنتيك مني. 32 الذي تجد الهتك (אֶת־אֱלֹהֶיךָ) معه لا يعيش. قدام اخوتنا انظر ماذا معي وخذه لنفسك. ولم يكن يعقوب يعلم ان راحيل سرقتها (גְּנָבָֽתַם النص العبري جاء بالجمع سرقتهم) 33 فدخل لابان خباء يعقوب وخباء ليئة وخباء الجاريتين ولم يجد.وخرج من خباء ليئة ودخل خباء راحيل. 34 وكانت راحيل قد اخذت الاصنام (אֶת־הַתְּרָפִים) ووضعتها (וַתְּשִׂמֵם  - النص العبري جاء بصيغة الجمع - وضعتهم) في حداجة الجمل وجلست عليها (עֲלֵיהֶם - النص العبري جاء بصيغة الجمع - عليهم) . فجس لابان كل الخباء ولم يجد.)

اذا واضح ان (الاصنام) جاءت بالجمع للتعبير عن عدد الاصنام، ولم يكن صنما واحد تم ذكرهم بصيغة الجمع للتفخيم !!

**********


اما النص في (سفر صموئيل الاول 19 : 13) فنرد على التفسير اليهودي بالقول:
كلمة (الوهيم) هي صيغة الجمع لكلمة اخرى تشير الى نفس المعنى وهي (ايلوه) وكلاهما تم الاشارة به الى الله الحي، فالكلمة في صيغة الجمع والافراد تم استخدامها للاشارة لنفس الاله، اما كلمة (ترافيم) ومعناها (مسعدات) وتترجم الى (تماثيل اواجسام مصنوعة للعبادة) هي صيغة الجمع لكلمة اخرى لا تشير الى نفس المعنى، وهي كلمة (رافا) ومعناها شفاء، ولهذا فكلمة (ترافيم) وردت بصيغة الجمع في كل الحالات لان ليس لها كلمة بالمفرد، ولكن هذا ليس نفس الحال بالنسبة لكلمة (الوهيم) التي وردت بالجمع والافراد في الاشارة الى (الاله الحقيقي)، والمقارنة بين الكلمتين ليس له اي علاقة،  وهذا هو ما سنتناوله الان بالرد بالتفصيل وبالمراجع اللغوية.

اولا: مراجعة كلمة (الوهيم) وكلمة (ترافيم) في المعاجم

الوهيم = אֱלֹהִים
وهي صيغة الجمع، والتي يتم ترجمتها كما يلي:

  حكّام، قضاة a) rulers, judges
  المقدسين b) divine ones
الملائكة c) angels
  الالهة d) gods
الوهيم = אֱלֹהִים
كلمة من مقطعين = الوه (אֱלֹהִ) + اداة الجمع للمذكر حرفي اليود والميم (ים)
الوه = אֱלֹהִ
الصيغة المفرد يتم ترجمتها الى:

1)  God الله او الاله
2) false god الاله المزيف

أما كلمة ترافيم = תְּרָפִים

وهي ايضا في صيغة الجمع، ويتم ترجمتها (في الانجليزية) الى: التماثيل او الاوثان او الاصنام او الصوراو تكتب كما هي باستخدام نفس الحروف (ترافيم)

idolatry, idols, image(s), teraphim, family idol
a) a kind of idol used in household shrine or worship


وجاء في قاموس الكتاب المقدس ما يلي:
تَرافَيم
كلمة عبرية معناها (( مسعدات )) وقد وردت بدون ترجمة ( قض 17: 5 و 1 صم 15: 23 و 19: 16 ) وقد تترجم أصناماً ( تك 31: 19 و 34 و 35 ) وهي أصنام أو آلهة رب البيت وتكون صغيرة جداً لسهولة حملها في الهروب بسرعة ويمكن إخفاؤها تحت حداجة الجمل ( ثك 31: 19 و 30 و 34 ) وأكبر ما الترافيم يكون على هيئة الادميين ( 1 صم 19: 13 ) وفي الحفريات الأثرية التي أجريت لم يكتشف أية ترافيم كبيرة،

(المصدر)


وجاء في قاموس المحيط الجامع مايلي:
ترافيم
أغراض عبادة تُستخدم في شكل خاصّ للحصول على قول إلهيّ (حز 21 : 21؛ زك 10 : 2). وهي ترتبط مرارًا بالأفود (قض 17 : 5؛ 18 : 14-20؛ هو 3 : 4). نجدها في بعض المعابد المحلّية (قض 17 : 5؛ 18 : 14-20)، في شعائر العبادة الوطنيّة (هو 3 : 4)، وفي البيوت الخاصّة (تك 31 : 19؛ 1صم 19 : 13). سمّاها لابان "آلهته" (تك 31 : 30، 32)، وجعلتها ميكال على سرير في صورة مقنّعة لداود (1صم 19 : 13-16). نستنتج أنها كانت أصنام أو أقنعة بشكل بشر. والتفصيل الوارد في تك 31 : 34 يدلّ على أنّ الترافيم كانت أغراضًا صغيرة يستطيع الإنسان أن يخفيها جالسًا فوقها. ولكن خبر 1صم 19 : 13-16 لا يُفهم إلاّ إذا كان الغرض كبيرًا كبر الإنسان. نحن نجهل الوسيلة التي بها كان الترافيم يقولون "قول" الآلهة. وما هو المعنى المحدّد للفظة ترافيم؟ هذا ما نجهله رغم الاشتقاقات المختلفة التي عُرضت فلم تُقنع العلماء. 



(المصدر)


وقد اختارت الترجمة العربية (سميث و فاندايك) في بعض الاحيان الى كتابة الكلمة نفسها بحروف عربية (ترافيم).، كما تم ترجمتها الى (اصنام)
وقد جاءت في ترجمة الملك جيمس الشهيرة، الى هذه الكلمات مع عدد ورودها في النص:
الكلمة ترافيم = תְּרָפִים ، مكونة من مقطعين
الفعل (תְּרָפִ) بمعنى تشفي او تسعد، من المصدر: رفا (רָפָא) + اداة الجمع للمذكر، حرفي اليود والميم (ים)

والكلمة تترجم الى: يشفي او يجعل صحيحا.
to heal, make healthful
وتم ترجمتها بحسب ترجمة الملك جيمس الشهيرة، الى هذه الكلمات مع عدد ورودها في الكتاب:


الخلاصة: 
اذا واضح ان الكلمة (الوهيم) في صيغة الجمع والمفرد تشير الى نفس المعنى  (الله او الالهة)، واذا جاءت (الوهيم) بالجمع في الاشارة الى القضاة فلم يرد مفردها للاشارة الى (قاض) ولكن الى (اله)،  اما الكلمة (ترافيم) في صيغة الجمع لها معنى التماثيل والاصنام ولكن في صيغة المفرد لها معنى مختلف تماما، ولذلك فالكلمة في صيغة الجمع لا يمكن استخدامها في صيغة المفرد للاشارة الى (تمثال او صنم واحد) !! 

ولكي يصدق تحليل دائرة المعارف اليهودية كان ينبغي ان تأتي الاشارات الى (الوهيم) و (ترافيم) على العكس تماما مما جاء بالتحليل، اي انه اذا كان الاسم (الوهيم) هو جمع التفخيم والتعظيم، كان ينبغي ان يأتي  دائما الاشارة الى الاله الحقيقي في صيغة (الوهيم)  ولا يأتي مطلقا في صيغة المفرد (ايلوه) وأن يأتي الاشارة الى الاصنام (ترافيم) بصيغة الجمع والافراد لانها لا تستحق التعظيم والتفخيم الا على لسان صانعوها وعابدوها وليس على لسان الله نفسه، فهو (يهوه) القدير الذي لا يعطي مجده لآخر، فكيف يصفها بالجمع لتفخيمها وتعظيمها وتمجيدها ؟

بقي ان نقول ان كلمة (الترافيم) هي كلمة لا تأتي الا في صيغة الجمع وليس لها صيغة الافراد لكي يتم استعمالها، تماما كما ان كلمة (مياه) في اللغة العبرية تأتي دائما في صيغة الجمع (מַיִם) Strong's Number H4325، وليس لها مقابل في المفرد، ولم يزعم احد ان هذا تعبير للتفخيم والتعظيم !! على عكس كلمة (الوهيم) التي تأتي في الجمع والمفرد وكلاهما يستخدم للتعبير عن الله الحي او الالهة المزيفة، فاذا كانت الاشارة الى الله الحي بالمفرد مرة وبالجمع مرة ، فهي يتم تعظيم وتفخيم الله مرة وعدم تعظيمه وتفخميه مرة اخرى ؟

**********

واذا كان بالفعل كما يقول قاموس الكتاب المقدس ان (ترافيم) تشير الى التماثيل الصغيرة وليس الكبيرة منها، فلا يعقل ان تستطيع (ميكال) زوجة داود ان تحمل تمثالا بحجم رجل مثل داود بمفردها لتضعه في الفراش، فكما استطاعت (راحيل) ان تحمل (ترافيم) ابيها وهي صغيرة الجحم وكثيرة  العدد وتسافر بها، فمن المنطقي ان يكون حدث نفس الشيء مع (ميكال) فوضعت اكثر من تمثال لتشكيل (داود النائم على الفراش) ويكون الكلام بصيغة المفرد هنا هو عن (الشكل الذي يمثل داود) او عن (التمثال) الاول الذي يشكل النصف العلوي او الرأس والذي وضعت تحته الوسادة.

**********


اعتذر مرة اخرى عن الاطالة، فمهما حاولت الاختصار اجد ان المقال يأتي مطولا، فالموضوع بالفعل لا يمكن اختصاره الى اكثر من هذا. 

واصّلي ان يعطينا الله جميعا انفتاح عيون الاذهان للفهم والحكمة  لمعرفة الحق الذي في المسيح يسوع.

****************

مقالات ذات صلة:


وقال الرب لموسى جعلتك الها (الوهيم) لفرعون 
الله واحد مثلث الاقانيم، باقلام يهود آمنوا بيسوع المسيح

الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع بالثالوث أم للتفخيم والتعظيم ؟ 2 من 3

يمكنك قراءة الجزء الاول قبل متابعة القراءة على هذا الرابط:


تكلمنا عن حالات كثيرة ومتعددة من الفراعنة والملوك والاباطرة الذين يتكلمون في سياق التعظيم والتفخيم، ودرسنا ان كتاباتهم ومقولاتهم كلها جاءت في هذا السياق بصيغة المفرد، وهذا يثبت ويرجح كفة الدارسون الذين يقولون ان اللغات السامية القديمة (ومنها العبرية) تخلو من هذه الصيغة في الكلام او الكتابة، وعلى هذا فانه عندما يتكلم الله باسم (الوهيم) بصيغة الجمع تارة والمفرد تارة اخرى، فهذا ليس كلام بصيغة الجمع لان الله يتكلم بالثالوث (الآب والابن والروح القدس) كما اعلن السيد المسيح تماما في (متى 28: 19)

**********


والآن نتابع الرد في هذا الجزء على قول بعض المعترضين ان الملك ارتحشستا تكلم بصيغة الجمع للتفخيم في قوله:
(الرسالة التي ارسلتموها الينا قد قرئت بوضوح امامي)
(عزرا 4: 18)

وقبل ان نكتب النص كاملا وفي سياقه لنناقشه ونحلله، دعنا نلقي باختصار تلخيص للموقف الذي استدعى الملك لكتابة هذا الكلام في رسالته، ومن هذا نفهم ان الكلام بالجمع في هذه الكلمة فقط هو يقصد بها التعدد لان الملك يتكلم عن نفسه وعن مشيريه السبع الذين قرأنا لتونا عنهم في (عزرا 7: 14- 15)

(من اجل انك مرسل من قبل الملك ومشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا واورشليم حسب شريعة الهك التي بيدك 15 ولحمل فضة وذهب تبرع به الملك ومشيروه لاله اسرائيل الذي في اورشليم مسكنه.)


بعد انتهاء فترة السبي بحسب تدبير الله السابق، وكما قرأنا في الرسالة السابقة، ان الملك امر الشعب اليهودي بالعودة الى اورشليم، وبتمويل من الملك ومشيريه السبعة، بدأ الشعب في الرجوع لبناء الهيكل اورشليم ومساكنهم، الامر الذي ازعج واقلق اعداء الشعب اليهودي القاطنين في هذه المنطقة، فقاموا بكتابة الرسائل الى ارتحشستا والملوك الاخرين في البلاد الخاضعة لحكم الامبراطور البابلي، نقرأ عن هذه الفترة في سفر نحميا، الذي كتب سفره متزامنا مع سفر عزرا والاثنان يتحدثان عن فترة حكم ارتحشستا الملك:

**********
( 1 وفي شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر واعطيت الملك.ولم اكن قبل مكمدا امامه. 2 فقال لي الملك لماذا وجهك مكمد وانت غير مريض.ما هذا الا كابة قلب.فخفت كثيرا جدا 3 وقلت للملك.ليحيى الملك الى الابد.كيف لا يكمد وجهي والمدينة بيت مقابر ابائي خراب وابوابها قد اكلتها النار. 4 فقال لي الملك ماذا طالب انت.فصليت الى اله السماء. 5 وقلت للملك اذا سر الملك واذا احسن عبدك امامك ترسلني الى يهوذا الى مدينة قبور ابائي فابنيها. 6 فقال لي الملك والملكة جالسة بجانبه الى متى يكون سفرك ومتى ترجع.فحسن لدى الملك وارسلني فعينت له زمانا. 7 وقلت للملك ان حسن عند الملك فلتعط لي رسائل الى ولاة عبر النهر لكي يجيزوني حتى اصل الى يهوذا 8 ورسالة الى اساف حارس فردوس الملك لكي يعطيني اخشابا لسقف ابواب القصر الذي للبيت ولسور المدينة وللبيت الذي ادخل اليه.فاعطاني الملك حسب يد الهي الصالحة علي 9 فاتيت الى ولاة عبر النهر واعطيتهم رسائل الملك وارسل معي الملك رؤساء جيش وفرسانا. 10 ولما سمع سنبلط الحوروني وطوبيا العبد العموني سائهما مساءة عظيمة لانه جاء رجل يطلب خيرا لبني اسرائيل.)(نحميا 2: 1- 10)
**********


نفهم اذا من النص ان الاطراف المعنية هي الملك ومشيريه السبع والولاة في البلاد المحيطة باورشليم والتي يمر بها نحميا حتى يصل الى اورشليم، وكان لابد لنحميا ان يحصل على رسائل موجهة الى هؤلاء الملوك والولاة لكي يسمحوا له بالمرور، وكما رأينا من النص ان المعارضين الثلاث بدأو في الظهور، وفي الاصحاحات التالية  يمكنك مشاهدة تنامي مظاهر الكراهية والضغينة، وقد بدأوا اولا بالسخرية والاستهزاء بالقائمين على العمل وتصغير شأنهم واحتقارهم، ثم بدأوا في محاولاتهم  لايقاف العمل بالمؤمرات والدسائس ومحاولات احباط المشتركين،  يمكنك متابعة القراءة بنفسك، ولكن  الآن سنرى كيف انهم وبعد فشل كل محاولاتهم الشخصية بدأو في كتابة الرسائل الى نفس هذه الجهات (الملك ومشيريه السبع والملوك للبلاد المحيطة)، يحاولون اثارة الشك والريبة في نفوسهم لكي يعملوا على ايقاف البناء لهيكل اورشليم والمدينة نفسها، ونتابع القراءة عن نفس هذه الفترة الزمنية من سفر عزرا:

**********

( 1 ولما سمع اعداء يهوذا وبنيامين ان بني السبي يبنون هيكلا للرب اله اسرائيل 2 تقدموا الى زربابل ورؤوس الاباء وقالوا لهم نبني معكم لاننا نظيركم نطلب الهكم وله قد ذبحنا من ايام اسرحدون ملك اشور الذي اصعدنا الى هنا. 3 فقال لهم زربابل ويشوع وبقية رؤوس اباء اسرائيل ليس لكم ولنا ان نبني بيتا لالهنا ولكننا نحن وحدنا نبني للرب اله اسرائيل كما امرنا الملك كورش ملك فارس.4 وكان شعب الارض يرخون ايدي شعب يهوذا ويذعرونهم عن البناء. 5 واستاجروا ضدهم مشيرين ليبطلوا مشورتهم كل ايام كورش ملك فارس وحتى ملك داريوس ملك فارس 6 وفي ملك احشويروش في ابتداء ملكه كتبوا شكوى على سكان يهوذا واورشليم. 7 وفي ايام ارتحششتا كتب بشلام ومثرداث وطبئيل وسائر رفقائهم الى ارتحششتا ملك فارس.وكتابة الرسالة مكتوبة بالارامية ومترجمة بالارامية. 8 رحوم صاحب القضاء وشمشاي الكاتب كتبا رسالة ضد اورشليم الى ارتحششتا الملك هكذا. 9 كتب حينئذ رحوم صاحب القضاء وشمشاي الكاتب وسائر رفقائهما الدينيين والافرستكيين والطرفليين والافرسيين والاركويين والبابليين والشوشنيين والدهويين والعيلاميين 10 وسائر الامم الذين سباهم اسنفر العظيم الشريف واسكنهم مدن السامرة وسائر الذين في عبر النهر والى اخره. 11 هذه صورة الرسالة التي ارسلوها اليه الى ارتحششتا الملك عبيدك القوم الذين في عبر النهر الى اخره. 12 ليعلم الملك ان اليهود الذين صعدوا من عندك الينا قد اتوا الى اورشليم ويبنون المدينة العاصية الردية وقد اكملوا اسوارها ورمموا اسسها. 13 ليكن الان معلوما لدى الملك انه اذا بنيت هذه المدينة واكملت اسوارها لا يؤدون جزية ولا خراجا ولا خفارة فاخيرا تضر الملوك. 14 والان بما اننا ناكل ملح دار الملك ولا يليق بنا ان نرى ضرر الملك لذلك ارسلنا فاعلمنا الملك 15 لكي يفتش في سفر اخبار ابائك فتجد في سفر الاخبار وتعلم ان هذه المدينة مدينة عاصية ومضرة للملوك والبلاد وقد عملوا عصيانا في وسطها منذ الايام القديمة لذلك اخربت هذه المدينة. 16 ونحن نعلم الملك انه اذا بنيت هذه المدينة واكملت اسوارها لا يكون لك عند ذلك نصيب في عبر النهر)


**********


نفهم اذا من النص السابق ان محاولات الاعداء لايقاف البناء الذي صدر ايام الملك كورش قد استمر من ايام الملك كورش مرورا بالملك داريوس ونهاية بالملك ارتحشستا، وفي كل مرة كانوا يكتبون الرسائل الى الملك ومشيريه السبع والملوك القائمين ولاة على البلاد المحيطة باورشليم والتي تخضع للملك البابلي. ولهذا جاء رد الملك ارتحشستا على الرسالة السابقة كما يلي: 

(17 فارسل الملك جوابا الى رحوم صاحب القضاء وشمشاي الكاتب وسائر رفقائهما الساكنين في السامرة وباقي الذين في عبر النهر.سلام الى اخره.18 الرسالة التي ارسلتموها الينا قد قرئت بوضوح امامي. נִשְׁתְּוָנָא דִּי שְׁלַחְתּוּן עֲלֶינָא מְפָרַשׁ קֱרִי קָדָמָֽי׃ 19 وقد خرج من عندي امر (וּמִנִּי שִׂים טְעֵם ) ففتشوا ووجد ان هذه المدينة منذ الايام القديمة تقوم على الملوك وقد جرى فيها تمرد وعصيان. 20 وقد كان ملوك مقتدرون على اورشليم وتسلطوا على جميع عبر النهر وقد اعطوا جزية وخراجا وخفارة. 21 فالان اخرجوا امرا بتوقيف اولئك الرجال فلا تبنى هذه المدينة حتى يصدر مني امر. 22 فاحذروا من ان تقصروا عن عمل ذلك. لماذا يكثر الضرر لخسارة الملوك. בֵּאדַיִן בְּטֵלַת עֲבִידַת בֵּית־אֱלָהָא דִּי בִּירוּשְׁלֶם וַהֲוָת בָּֽטְלָא עַד שְׁנַת תַּרְתֵּין לְמַלְכוּת דָּרְיָוֶשׁ מֶֽלֶךְ־פָּרָֽס׃ פ)


 هذا هو اذا النص الوحيد الذي يحاول المعترضون ان ينسبوا فيه صيغة الجمع الى التعظيم والتفخيم لقول الملك (الرسالة التي ارسلتموها الينا) ثم ينسون او يتجاهلون عامدين صيغة الكلام بالمفرد التي جاءت في باقي افعال وضمائر الرسالة (قرئت بوضوح امامي، خرج من عندي أمر) ثم الجملة الختامية والتي تشرح وتفسر صيغة الجمع في الرسالة (لماذا يكثر الضرر لخسارة الملوك)؟

بالطبع لا يحتاج الامر الى كثير من الوقت لكي يقتنع اي انسان باحث حقيقي عن الحق، ان الملك لا يتكلم هنا بصيغة الجمع للتفخيم والتعظيم، والا لكان النص يجب ان يكون بصيغة الجمع في قوله ( قرئت ... امامنا، وقد خرج من عندنا ...). ولكن لان الكلام بالجمع ليس بصيغة التفخيم والتعظيم ولكن بصيغة الجمع لاظهار العدد الذي ارسلت اليه الرسائل، فمن النص فهمنا ان الملك لديه سبعة من المستشارين الذين يتضمن الكلام عنهم في قرارات الملك، راجع (عزرا 7: 14- 15)، وهو ايضا يضمنهم في الكلام بالجمع عندما يسألهم (24  حينئذ تحيّر نبوخذناصّر الملك وقام مسرعا فاجاب وقال لمشيريه ألم نلقي ثلاثة رجال (הֲלָא גֻבְרִין תְּלָתָא רְמֵינָא לְגֹוא־נוּרָא) موثقين في وسط النار.فاجابوا وقالوا للملك صحيح ايها الملك. 25  اجاب وقال ها انا ناظر (הָֽא־אֲנָה חָזֵה) اربعة رجال محلولين يتمشون في وسط النار وما بهم ضرر ومنظر الرابع شبيه بابن الالهة.) (دانيال 3: 24)، وبالطبع الكلام لا يمكن ان يكون بصيغة الجمع للتفخيم في فعل واحد او ضمير واضح دون باقي الضمائر، حيث انه يقول (ألم نلقي ثلاثة رجال) والملك لم يكن واحدا ممن قاموا بالقاء الثلاثة فتية في النار، بل هو الذي أعطى الامر، فاذا كان الكلام للتفخيم لقال (ألم نأمر بالقاء ثلاثة رجال)، ولكن الملك هنا يتكلم بصيغة الجمع لانه يتكلم وسط مستشارية ورجاله الذي قاموا بالقاء الرجال. 

الخلاصة، ان كلمة الملك (ارتحشستا) الذي لقّب نفسه (ملك الملوك) "الرسالة التي ارسلتموها الينا" ، يقصد بها نفسه والمستشارين والملوك في البلاد المحيطة والذي كانت دائما توجه اليهم صورا من الرسائل المتبادلة في هذه الامور وخاصة المتعلقة باورشليم كما تم الاشارة الى ذلك سابقا، ويؤكد هذا الفهم، ان ما جاء للمك هو (صورة من الرسالة) (عزرا 4: 11)، يؤكد ايضا هذا الفهم  استكمال الملك رسالته بصيغة الكلام بالمفرد (قرئت امامي بوضوح = קֱרִי קָדָמָֽי) (عزرا 4: 18)، ويستكمل (خرج من عندي امر= וּמִנִּי שִׂים טְעֵם ) (عزرا 4: 19) ،ويزيد هذا التأكيد الجملة الختامية التي انهى بها (ملك الملوك) رسالته في النظر الى بقية الملوك  (لماذا يكثر الضرر لخسارة الملوك.) (عزرا 4: 22)، فمن هم هؤلاء الملوك الا الذين اشتركوا في قراءة نفس الرسالة التي يقصدها ارتحشستا في قوله (ارسلت الينا)، او ربما هم الملوك السابقين الذي تم ارسال نفس مضمون هذه الرسالة لهم؟ او انهم الملوك المحيطين باروشليم والذي تم ارسال (صورا اخرى) من نفس الرسالة لهم كما هي العادة كما اوضحنا سابقا؟ هذا اذا يفسر بوضوح من هم المقصودون في قول الملك ان الرسالة ارسلت (الينا)، فهي كلام بصيغة الجمع للتعدد وليس الجمع للتفخيم والتعظيم، فكما رأينا من هذه الدراسة المختصرة ان هذه الصيغة في الكلام او الكتابة غير موجودة في اللغات السامية القديمة (العبرية او الآرامية) بل ونزيد ونقول ان اللغة العربية القديمة وهي من اللغات السامية ايضا ، تخلو من هذا الشكل في بناء الكلام،  فلا يوجد اي ملك او فرعون او انسان له سلطان يتحدث في القرآن بصيغة الجمع.


**********

ومرة اخرى اعتذر للاطالة، فالموضوع اكبر من تلخيصه في هذه العجالة، ولكني اترك بين ايديكم هذه الدراسة، كرؤوس مواضيع لكي تستكمل انت بحثك، واطلب منكم ان تراجعوا ما جاء فيها، وارحب باي تعليق او اضافة من الاخوة القراء المتابعين، فاذا كان هناك كلمة لملك او فرعون او امبراطور او اي انسان له نفوذ وسلطان ويتكلم بصيغة الجمع للتفخيم، ارجو ارسالها لي على البريد الاليكتروني، او وضعها كتعليق، والباب مفتوح لمن يشاء ان يأتي بهذا النمط من  العهد القديم للكتاب المقدس او حتى من القرآن. 


**********

بقي لنا الان ان نقوم بالرد على بعض ما جاء بالمواقع اليهودية والاسلامية في هذا الشأن، وهذا سنفرد له حلقة ومقالاخاصا بها، فانتظروني ان شاء الرب وعشنا.

واصلي ان يعطينا الله جميعا انفتاح عيون الاذهان للفهم والحكمة التي في المسيح يسوع، لمعرفة الحق.


****************
مقالات ذات صلة:




وقال الرب لموسى جعلتك الها (الوهيم) لفرعون 
الله واحد مثلث الاقانيم، باقلام يهود آمنوا بيسوع المسيح

الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع بالثالوث أم للتفخيم والتعظيم ؟ 1 من 3


الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع بالثالوث أم للتفخيم والتعظيم ؟
في البدء خلق الله (אֱלֹהִים - الوهيم) السموات والارض (تكوين 1: 1) 



بدأنا الحديث حول اسم الله (الوهيم) وماذا يريد الله ان يبلّغ البشر بهذا الاسم، في  المقال السابق بعنوان:  وقال الرب لموسى، انظر انا جعلتك الها (الوهيم) لفرعون 
والآن نستكمل الاجابة على السؤال الذي طرحناه في نهاية المقال السابق، ولكن احب ان انوه اولا انني اقدم هذه الدراسة للتأكيد على اعلان الله عن ذاته في الكتاب المقدس انه (اله واحد) وليس ثلاثة آلهة كما يظن بعض المسلمين او المعترضين غير الدارسين للكتاب المقدس.

أعلن الله عن نفسه في اول كلمات الكتاب المقدس عن احد اسمائه  (אֱלֹהִים  الوهيم)، راجع الكلمة في المصدر: Strong Number H430 ، وقد جاء الاسم بصيغة الجمع ولكن نسب اليه افعال الفرد (خلق جاءت هنا بصيغة المفرد) وذلك في اشارة الى الله الواحد مثلث الاقانيم، ولكن الله نفسه تكلم مع موسى  في (سفر الخروج 3: 13 - 15) ، وعند السؤال عن اسمه اعلن عن نفسه ايضا بأسم (אֶֽהְיֶה אֲשֶׁר אֶֽהְיֶה  = أهيه اشير أهيه) ومعناها (أكون الذي أكون = الكائن في كل وقت وزمان) وأسم (יְהֹוָה = يهوه) راجع الكلمة في المصدر: Strong Number H3068 ،  وفيها يتكلم الله عن نفسه بصيغة المفرد، فهل الله واحد مفرد ام واحد مركب من ثالوث (الآب والابن والروح القدس) كما أعلن المسيح في (متى 28: 19) وقال (اسم الآب والابن والروح القدس)، فكيف يكون باسم مفردا ولكن ثالوث ؟


فماذا يعني الله بهذا الاسم (الوهيم)؟،  ولماذا يأخذ اسم الله بصيغة الجمع  (الوهيم) الافعال  بصيغة المفرد في بعض الاحيان، وافعال بصيغة الجمع في احيان اخرى؟  الا اذا كانت هذه الاشارات هي الله الواحد مثلث الاقانيم؟ 

هذه الدراسة التي نقدمها الآن هي دراسة مختصرة للرد على جزئية واحدة في هذا الموضوع، فالمعاجم اللغوية العبرية القديمة (ونضم اليهم تفسيرات كثير من الحاخامات اليهود الذين جاءوا قبل المسيح)، وكل دارسي الكتاب المقدس من المسيحيين يتفقون على ان الجمع في اللغة العبرية جاء للتعبير عن (العدد والتعدد)، وبالتالي فبحسب الايمان المسيحي فأن الله يتكلم هنا بصيغة الجمع لان المتلكم هو الثالوث (الاب والابن والروح القدس) ولكن بعض اليهود المعاصرين الآن (ويتبعهم المسلمين) ، الذين يعترضون يقولون ان التكلم بالجمع هو احد امرين:

الاول: ان الله يتكلم بصيغة الجمع لانه يتكلم وسط الملائكة، فهو يتكلم بصيغة القائد لمجموعة ويضمّن المجموعة معه في الكلام بصيغة الجمع.
الثاني: ان الله يتكلم بصيغة الجمع للتفخيم والتعظيم.

**********

عزيزي القاريء، ما أسهل الكلام في ان يضع احدا قاعدة تقول اي من التفسيرين السابقين، ولكن هذه الدراسة المختصرة والبسيطة نقدمها لكي نراجع هذه القواعد على نصوص الكتاب المقدس، ولذلك لن اخوض في وضع المصادر التي تقول اي من التفسيرين، فهي كثيرة ومنتشرة على الشبكة العنكبوتية، ولكن سنكتفي هنا بالرد  بطريقة مبسّطة لنثبت ان هذين التفسيرين لا ينطبقا على كلام الله في الكتاب المقدس، واذا ثبت عدم صحة تطبيق هذه القواعد اللغوية على ماجاء في الكتاب المقدس، فليس اذا امامنا الا التسليم بأن الله يتكلم بصيغة الجمع لانه واحد مركب وليس واحد مفرد، فهو (الآب والابن والروح القدس) باعلان المسيح، أو بحسب اعلان الله في العهد القديم بأسم الوهيم (بالجمع) و(يهوه) بالمفرد ومع هذا فاننا نجد (يهوه) ثالوث في واحد في نفس المشهد.

قد يستغرب القاريء المسلم (او اليهودي المعاصر) هذا الكلام، ولهذا فسوف نضمّن ردنا الاشارة الى مقالة كتبها بعض اليهود الذي بحثوا ودرسوا كتب العهد القديم للكتاب المقدس (الجزء الذي يحوي كتب اليهود)، وراجعوا تفاسير وابحاث الحاخامات الذي كتبوا قبل مجيء المسيح، ليصلوا الى نفس الايمان المسيحي ويعترفوا ان (يسوع) هو المسيح المنتظر الذي اخبرت عنه نبؤات الانبياء في القديم، وليس هناك اي فرصة لمسيح آخر يأتي بعد هذا الانتظار الا ضد المسيح (او المسيح الكذّاب او الدجّال).

يمكنك قراءة هذه المقال الاصلي والترجمة على هذا الرابط :

الله واحد مثلث الاقانيم ، بشرح يهود آمنوا بيسوع المسيح


والآن نبدأ في الرد على الاعتراضات المطروحة:

**************

اولا: الله يتكلم بالجمع لانه يتكلم وسط الملائكة
 

وللرد نقول بنعمة الله:
قراءة النص كاملا في سياقه ينسف هذا التفسير، فنضع النص اولا امامكم ثم نقوم بتحليله:

וַיֹּאמֶר אֱלֹהִים נַֽעֲשֶׂה אָדָם בְּצַלְמֵנוּ כִּדְמוּתֵנוּ וְיִרְדּוּ בִדְגַת הַיָּם וּבְעֹוף הַשָּׁמַיִם וּבַבְּהֵמָה וּבְכָל־הָאָרֶץ וּבְכָל־הָרֶמֶשׂ הָֽרֹמֵשׂ עַל־הָאָֽרֶץ׃

וַיִּבְרָא אֱלֹהִים אֶת־הָֽאָדָם בְּצַלְמֹו בְּצֶלֶם אֱלֹהִים בָּרָא אֹתֹו זָכָר וּנְקֵבָה בָּרָא אֹתָֽם׃
(تكوين 1: 27)

(26 وقال الله (אֱלֹהִים) نعمل (נַֽעֲשֶׂה) الانسان على صورتنا(בְּצַלְמֵנוּ) كشبهنا (כִּדְמוּתֵנוּ) . فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الارض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الارض. 27 فخلق الله الانسان على صورته (בְּצַלְמֹו). على صورة الله (בְּצֶלֶם אֱלֹהִים) خلقه.  ذكرا وانثى خلقهم.)


وكما نرى هنا فان الله (الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع فيقول (نعمل الانسان على شبهنا كمثالنا)، ولم يذكر النص انه يتكلم امام الملائكة او امام احدا، ولكن القول بأن القول هو الجمع باشتمال النص على الملائكة، يفسد ويقع من تلقاء نفسه عند فهم النص (حيث ان الذي يصنع ويعمل في كل الاصحاح الاول من سفر التكوين هو الله نفسه وحده، ولم يشترك معه الملائكة في اي عمل مما عمله في صنع او خلق الارض والسموات  وما بينهما) واتمام باقي النص الذي يقول (فخلق الله الانسان على صورته) فهو يتكلم هنا على صورة الله وليس صورة (الله والملائكة) ويكرر القول مرة اخرى للتأكيد (على صورة الله خلقه)، اذا فالنص نفسه يشرح نفسه، المتكلم هنا هو (ايلوهيم) وصيغة الجمع تعود (على الله وصورته) وليس اي صورة اخرى معه. 

هذا الرد ايضا على بعض الحاخامات اليهود الذين يفسرون النص على قصد الله بقوله (نعمل الانسان على شبهنا كمثالنا) اي على صورة الله وآدم وحواء، اذ ان تتمة النص كما رأينا ترجع الى الله نفسه وهذا واضح في النص نفسه مما يرد على اي فهم آخر بأن الله يقصد الجمع للكلام عن نفسه والملائكة، او نفسه وآدم وحواء.  

وبعد هذا يتكلم الرب الاله عن نفسه بصيغة الجمع ويقول :
( وقال الرب الاله (يهوه الهوهيم - יְהוָה אֱלֹהִים) هوذا الانسان قد صار كواحد منّا (כְּאַחַד מִמֶּנּוּ) عارفا الخير والشر. والان لعله يمد يده وياخذ من شجرة الحياة ايضا وياكل ويحيا الى الابد)
(تكوين 3: 22)


(וַיֹּאמֶר יְהוָה אֱלֹהִים הֵן הָֽאָדָם הָיָה כְּאַחַד מִמֶּנּוּ לָדַעַת טֹוב וָרָע וְעַתָּה פֶּן־יִשְׁלַח יָדֹו וְלָקַח גַּם מֵעֵץ הַֽחַיִּים וְאָכַל וָחַי לְעֹלָֽם׃)
المصدر العبري 


 


**************


ثانيا: كلام (الوهيم) بصيغة الجمع للتفخيم والتعظيم
وللرد بنعمة الله نقول:

اسم الله (אֱלֹהִים  الوهيم)، راجع الكلمة في المصدر: Strong Numbdr H430، هو في صيغة الجمع ومكون من مقطعين (ايلوه + يم) وهوالاسم المفرد (אֱלוֹהַּ - ايلوه)، راجع الكلمة في المصدر: Strong Number H433، وملحق بها اداة الجمع للمذكر (ים)، وبالرغم من ان الاسم في صيغة المفرد جاء للاشارة عن الله الحقيقي  (يهوه الوهيم) نفسه، مثل (فسمن يشورون ورفس.سمنت وغلظت واكتسيت شحما.فرفض الاله (אֱלֹוהַ- ايلوه) الذي عمله. وغبي عن صخرة خلاصه.) (التثنية 32: 15)، وايضا (الله (אֱלֹוהַ- ايلوه) جاء من تيمان والقدوس من جبل فاران.سلاه.جلاله غطى السموات والارض امتلأت من تسبيحه.) (حبقوق 3: 3)، فاذا كان الاسم في صيغة المفرد  يستخدمه الله (العظيم والمفخّم) بدون اداة الجمع، اي ان الله يستخدم ايضا الاسم في صيغة المفرد والجمع، فما هو الغرض الذي يريد الله ان يقوله لنا باستخدام نفس الاسم في صيغة المفرد وصيغة الجمع للاعلان عن ذاته ؟ !!

والوهيم (אֱלֹהִים ) ليس هو الاسم الوحيد الذي اعلن به الله عن نفسه، فكما اعلن عن نفسه باستخدام نفس الاسم في صيغة المفرد، استخدم ايضا جميع الاسماء الاخرى في صيغة المفرد بدون اضافة اداة الجمع لها (ים)، واهمها اسم الله الاكثر قداسة (יְהוָה - يهوه)، والذي لا يستطيع اليهودي ان ينطقه بحروفه الاربع بل يستبدله في النطق باسم (ادوناي)، الاسم (יְהוָה يهوه) هو اكثر الاسماء جاء مقرونا مع  (אֱלֹהִים الوهيم) مثل:

(אָֽנֹכִי יְהוָה אֱלֹהֶיךָ) = (انا الرب الهك) (خروج 20: 2)، 
وايضا 
(יְהוָה הוּא הָאֱלֹהִים) = (الرب هو الله) (1 ملوك 18: 39)، 

وهنا يطرح نفسه السؤال الهام، اذا كان الجمع هو التفخيم والتعظيم في اسم (אֱלֹהִים الوهيم) فلماذا جاءت اسماء الله الاخرى بصيغة المفرد،  واهمها بالطبع اسم  (יְהוָה = يهوه) بدون جمع التعظيم والتفخيم؟
بالطبع ليس هناك اجابة منطقية وعقلانية اكثر من الحقيقة، ان الجمع في (الوهيم) يعني الثالوث يتكلم او يعلن عن ذاته.



وهنا يجب ان نتفق ان صيغة الجمع للتفخيم والتعظيم لا تقوم بجمع الاسم بل جمع الافعال التي يفعلها الاسم، ونحن في هذه الحالة يجب ان نفرق بين الافعال المنسوبة الى (الوهيم) والتي تأتي بصيغة المفرد او الجمع، وبين جمع الاسم نفسه، فمثلا عندما يتكلم رئيس الجمهورية بصيغة التفخيم والتعظيم يقول (نحن رئيس الجمهورية، اصدرنا أمرا) ولا يقول (نحن رؤوساء الجمهورية) !!! فكيف يتم جمع اسم الله (الوهيم) ثم يحاول احدهم ان يوهمنا ان هذا هو جمع التفخيم والتعظيم ؟



بالرجوع الى المراجع والقواميس العبرية القديمة كلها يفيد ان صيغة الكلام بالجمع للتفخيم والتعظيم لا توجد في اي من اللغات السامية القديمة (والعبرية احدها)، ولكن لحسم الاعتراض على هذا، نقول يجب ان نرجع الى الكتاب المقدس في لغته العبرية ونراجع هل هناك صيغة الكلام بالجمع للتفخيم والتعظيم؟  والاجابة باختصار شديد انه بمراجعة هذه القاعدة على الكتاب المقدس نجدها تسقط سقوطا ذريعا وشنيعا، اذ ان الله (باسم الوهيم) يتكلم مرة بصيغة المفرد ومرة اخرى بصيغة الجمع، فهل يتكلم الله بلغة التعظيم والتفخيم في بعض الوقت وليس في كل الوقت؟ هل يطلب الله التعظيم والتفخيم بعض الوقت وليس كل الوقت؟ لماذا يقول يقول الكتاب مثلا : 
(في البدء خلق (بالمفرد) الله (الوهيم بالجمع) السموات والارض)(تكوين 1: 1)
ثم يعود الكتاب فيقول ان الله(الوهيم) يتكلم بصيغة الجمع 
(وقال الله (אֱלֹהִים) نعمل (נַֽעֲשֶׂה) الانسان على صورتنا(בְּצַלְמֵנוּ) كشبهنا (כִּדְמוּתֵנוּ)) (تكوين 1: 26) 
وقلنا ان الله يتكلم عن نفسه كما اوضحنا في الفقرة السابقة.
 ثم يعود ليتكلم عنه نفسه باسم (الوهيم) بصيغة المفرد (انا هو - الذي اخرجك) ؟

( انا هو الرب الهك (אָֽנֹכִי יְהוָה אֱלֹהֶיךָ
) الذي اخرجك (אֲשֶׁר הֹוצֵאתִיךָ) من ارض مصر من بيت العبودية)
(التثنية 5: 6)


ولهذا سوف نخصص الجزء القادم من ايراد جميع حالات الفراعنة والملوك والاباطرة في كلامهم لنجد انهم يتكلمون جميعا بصيغة المفرد، حتى في اشد حالات تفخيم وتعظيم الذات، وهذا الرد كاف لنسف هذا الزعم من جذوره، ولن يبقى امامنا الا الاعتراف والتسليم ان كلام الله (الوهيم) بالجمع ما هو صيغة الثالوث الواحد (الآب والابن والروح القدس) الذي يتكلم بالجمع والمفرد.

**************

فرعون يتكلم مع ابراهيم:
וַיִּקְרָא פַרְעֹה לְאַבְרָם וַיֹּאמֶר מַה־זֹּאת עָשִׂיתָ לִּי לָמָּה לֹא־הִגַּדְתָּ לִּי כִּי אִשְׁתְּךָ הִֽוא׃


( فدعا فرعون ابرام وقال ما هذا الذي صنعت بي
(עָשִׂיתָ לִּי).
لماذا لم تخبرني (א־הִגַּדְתָּ לִּי) انها امراتك.) (تكوين 12: 18)
 

واضح من النص العبري ان فرعون يتكلم بصيغة المفرد (לִּי) فهذان حرفي (لاميد واليود) ويقابلان حرفي (اللام والياء) في اللغة العربية.


**************



في (تكوين 41) ، في الحوار الدائر بين فرعون ويوسف في سؤاله عن الحلم، يتكلم فرعون طوال الحوار بصيغة المفرد، والكلام الموجه من يوسف (السجين والاسير في ذلك الوقت) موجه الى فرعون بصيغة المفرد، يمكنك مراجعة الاصحاح كاملا في لغته العبرية على هذا الرابط (والضغط على حرف C امام اي عدد لقراءة النص العبري) ولكننا سنتوقف امام القرار الذي اصدره فرعون لتنصيب يوسف ثاني متسلط في ارض مصر، وهو قرار ملكي يستدعي الكلام بالتعظيم والتفخيم اذا كانت توجد اي وسيلة لغوية لهذه الصيغة، فلنراجع معا كيف يتكلم الفرعون هنا بصيغة المفرد:

(وقال فرعون ليوسف انا فرعون (אֲנִי פַרְעֹה). فبدونك لا يرفع انسان يده ولا رجله في كل ارض مصر)(تكوين 41: 44)

جدير بالذكر انه اذا كانت توجد صيغة الجمع للتفخيم، فهذا المكان هو مكانها وكلنا يعرف ان القرارات الجمهورية تصدر بالقول (نحن رئيس الجمهورية) فلماذا يقول فرعون في موقف الفخر والكبرياء والتعظيم والتفخيم (انا فرعون) ؟ ليس هناك الا اجابة واحدة على هذا السؤال، صيغة الجمع للتفخيم والتعظيم لم تكن معروفة في اللغة العبرية القديمة .

يمكنك ايضا مراجعة الحوار الدائر بين فرعون ويعقوب ابو يوسف عندما نزل ايضا الى مصر والكلام يتم من فرعون بصيغة المفرد وموجه من يعقوب الى فرعون بصيغة المفرد ايضا. (سفر التكوين الاصحاح 47)، والنص العبري على هذا الرابط


**************


في حوار فرعون امام موسى، يرفض فرعون امر الله على لسان موسى باطلاق الشعب الاسرائيلي، وليس هناك مجال للتفخيم والتعظيم اكثر من هذا، فلماذا يتكلم فرعون بصيغة المفرد ؟
וַיֹּאמֶר פַּרְעֹה מִי יְהוָה אֲשֶׁר אֶשְׁמַע בְּקֹלֹו לְשַׁלַּח אֶת־יִשְׂרָאֵל לֹא יָדַעְתִּי אֶת־יְהוָה וְגַם אֶת־יִשְׂרָאֵל לֹא אֲשַׁלֵּֽחַ׃
(فقال فرعون من هو الرب حتى اسمع (אֶשְׁמַע) لقوله فاطلق اسرائيل. لا اعرف (א יָדַעְתִּי ) الرب واسرائيل لا اطلقه (א אֲשַׁלֵּֽחַ))
(سفر الخروج 5: 2)
جميع الافعال جاءت بصيغة المفرد (اسمع ، اعرف ، اطلق) فاذا كان هناك صيغة تفخيم وتعظيم بالجمع فلماذا لم يستخدمها فرعون وهو في موقف تعظيم وتفخيم نفسه فوق الله ذاته؟ يمكنك مراجعة الاصحاحات التالية لتجد ان كلام خدم فرعون له او كلام فرعون كله جاء بصيغة المفرد.

**************
 الملك نبوخذ ناصر، ملك بابل وصاحب الفتوحات الكثيرة والكبيرة، بعد ان غزا مملكة يهوذا وسبي الشعب الاسرائيلي الى بابل،  صنع لنفسه تمثالا من ذهب واصدر امرا ان كل الناس عندما  تسمع صوت البوق ان تسجد لتمثال الذهب، ولكن اليهود المؤمنين رفضوا هذا الامر الوثني، ولكن الشكوى التي قدمها المعارضين الى الملك جاءت بمخاطبة الملك بصيغة المفرد ( لوكان هناك صيغة الجمع للتفخيم لكان اوجب استخدامها في هذا الموقف)، جاءت بعض الكلمات الآرامية في النص، يرجى الضغط على الرابط للمتابعة.

אנתה מַלְכָּא שָׂמְתָּ טְּעֵם דִּי כָל־אֱנָשׁ דִּֽי־יִשְׁמַע קָל קַרְנָא מַשְׁרֹקִיתָא קיתרס שַׂבְּכָא פְסַנְתֵּרִין וסיפניה וְכֹל זְנֵי זְמָרָא יִפֵּל וְיִסְגֻּד לְצֶלֶם דַּהֲבָֽא׃


(لاجل ذلك تقدم حينئذ رجال كلدانيون واشتكوا على اليهود 9 اجابوا وقالوا للملك نبوخذناصر ايها الملك عش الى الابد. 10 انت (אנתה ) ايها الملك قد اصدرت (שָׂמְתָּ) امرا بان كل انسان يسمع صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير والمزمار وكل انواع العزف يخر ويسجد لتمثال الذهب.) 

ويستمر حوار الملك مع اليهود المؤمنين الرافضين للسجود لتمثال الذهب في كل الاتجاهين بصيغة المفرد، سواء من الملك المتعاظم والمتفاخر او المتكلمين معه (الهتي، نصبت، يدي) .


(دانيال 3: 14)
כְּעַן הֵן אִֽיתֵיכֹון עֲתִידִין דִּי בְעִדָּנָא דִּֽי־תִשְׁמְעוּן קָל קַרְנָא מַשְׁרֹוקִיתָא קיתרס שַׂבְּכָא פְּסַנְתֵּרִין וְסוּמְפֹּנְיָה וְכֹל זְנֵי זְמָרָא תִּפְּלוּן וְתִסְגְּדוּן לְצַלְמָא דִֽי־עַבְדֵת וְהֵן לָא תִסְגְּדוּן בַּהּ־שַׁעֲתָה תִתְרְמֹון לְגֹֽוא־אַתּוּן נוּרָא יָקִֽדְתָּאסְגְּדוּן לְצַלְמָא דִֽי־עַבְדֵת וְהֵן לָא תִסְגְּדוּן בַּהּ־שַׁעֲתָה תִתְרְמֹון לְגֹֽוא־אַתּוּן נוּרָא יָקִֽדְתָּא וּמַן־הוּא אֱלָהּ דֵּי יְשֵֽׁיזְבִנְכֹון מִן־יְדָֽי׃
(دانيال 3: 15)
(14 فاجاب نبوخذناصر وقال لهم. تعمدا يا شدرخ وميشخ وعبد نغو لا تعبدون الهتي (אלָהַי) ولا تسجدون لتمثال الذهب الذي نصبت (הֲקֵימֶת) . 15 فان كنتم الان مستعدين عندما تسمعون صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير والمزمار وكل انواع العزف الى ان تخروا وتسجدوا للتمثال الذي عملته.وان لم تسجدوا ففي تلك الساعة تلقون في وسط اتون النار المتقدة. ومن هو الاله الذي ينقذكم من يدي. (מִן־יְדָֽי)) (دانيال 3: 14- 15)



**************

اثناء سبي شعب اسرائيل الى بابل، نقرأ في سفر دانيال الاصحاح الرابع، يتحدث الملك نبوخذناصر عن حلم رآه في رسالة الى كل الشعوب والامم والالسنة الساكنين في الارض التي يسيطر عليها، فجاءت كل الافعال في الرسالة عن الملك بصيغة المفرد، ولطول الرسالة نكتفي بقراءة المتابع للرابط ، ووضع الكلمات التي استخدمها الملك في الاشارة الى نفسه بصيغة المفرد، ونترك ايضا للمتابع التأكد من النص في اللغة العبرية على هذا الرابط ، ونذّكر بالضغط على حرف C لاظهار النص العبري امام اي عدد:

( 1 من نبوخذناصر الملك الى كل الشعوب والامم والالسنة الساكنين في الارض كلها ليكثر سلامكم. 2 الايات والعجائب التي صنعها معي (עֲבַד עִמִּי) الله العلي حسن عندي (קָֽדָמַי ان اخبر(קָֽדָמַי) بها. 3 اياته ما اعظمها وعجائبه ما اقواها.ملكوته ملكوت ابدي وسلطانه الى دور فدور 4 انا نبوخذناصر (אֲנָה נְבוּכַדְנֶצַּר) قد كنت مطمئنا في بيتي وناضرا في قصري (שְׁלֵה הֲוֵית בְּבֵיתִי וְרַעְנַן בְּהֵיכְלִֽי). 5 رايت (חֲזֵית וִ) حلما فروعني   (ידַחֲלִנַּנִי) والافكار على فراشي (ל־מִשְׁכְּבִי) ورؤى راسي (רֵאשִׁיافزعتني (יְבַהֲלֻנַּֽנִי) . 6 فصدر مني (וּמִנִּי) امر باحضار جميع حكماء بابل قدامي (קָֽדָמַי) ليعرفوني  (ודְעֻנַּֽנִי) بتعبير الحلم. 7 حينئذ حضر المجوس والسحرة والكلدانيون والمنجمون وقصصت (אָמַר אֲנָה حرفيا جاء النص بالضمير "انا" قصصت) الحلم عليهم فلم يعرفوني (ודְעִין לִֽי) بتعبيره. 8 اخيرا دخل قدامي (קָֽדָמַי) دانيال الذي اسمه بلطشاصر كاسم الهي (אֱלָהִי) والذي فيه روح الالهة القدوسين فقصصت  الحلم قدامه)

يمكنك عزيزي المتابع مواصلة القراءة على الروابط والتأكد بنفسك ان كل كلمة او فعل جاء في هذا الخطاب جاء بصيغة المفرد، لانه ليس هناك اي صيغة جمع للتفخيم في اللغة العبرية القديمة، ولكني اضع مرة اخرى خاتمة الاصحاح، والتي نرى فيها تعظيم وتفخيم نبوخذناصر لنفسه ومجده ومملكته ولكن كلها بالافعال والضمائر في صيغة المفرد.


(34 وعند انتهاء الايام انا نبوخذناصر (אֲנָה נְבוּכַדְנֶצַּר
) رفعت عيني (עַיְנַי) الى السماء فرجع الي  (עֲלַי יְתוּב) عقلي (וּמַנְדְּעִי) وباركت العلي وسبحت وحمدت الحي الى الابد الذي سلطانه سلطان ابدي وملكوته الى دور فدور. 35 وحسبت جميع سكان الارض كلا شيء وهو يفعل كما يشاء في جند السماء وسكان الارض ولا يوجد من يمنع يده او يقول له ماذا تفعل. 36 في ذلك الوقت رجع الي عقلي وعاد اليّ (יְתוּב עֲלַי) جلال مملكتي  (וְלִיקַר מַלְכוּתִי) ومجدي (הַדְרִי) وبهائي (וְזִוִי) وطلبني مشيري (וְלִי הַדָּֽבְרַי) وعظمائي (וְרַבְרְבָנַי) وتثبت على مملكتي (וְעַל־מַלְכוּתִי) وازدادت لي عظمة كثيرة. 37 فالان انا نبوخذناصر (אֲנָה נְבוּכַדְנֶצַּר) اسبح واعظم واحمد ملك السماء الذي كل اعماله حق وطرقه عدل ومن يسلك بالكبرياء فهو قادر على ان يذله)

هذه هي صيغة الرسالة التي كتبها نبوخذناصر لتفخيم وتعظيم شأنه ومملكته بين الامم التي ارسل اليها صورا من الرسالة الموجهة الى كل الشعوب والامم والالسنة الساكنين في الارض، ولكن جاءت فيها الافعال والضمائر بصيغة المفرد.



**************
في الاصحاح الخامس من سفر دانيال، نجد ايضا حوارا دار بين (بيلشاصر) ابن الملك (نبوخذناصر)، والحوار فيه من التعظيم والتفخيم من جانب الملك لنفسه والحاشية التي تكلمه، ما يكفي لنعرف ما هي اللغة المستخدمة للتعظيم والتفخيم ، ولكننا نجد ايضا ان الضمائر والافعال جاءت بصيغة المفرد، واترك لكم قراءة الرسالة مع الرابط لها لقراءتها في اصل الآرامي :

(13 حينئذ ادخل دانيال الى قدام الملك.فاجاب الملك وقال لدانيال اانت هو دانيال من بني سبي يهوذا الذي جلبه ابي الملك من يهوذا. 14 قد سمعت عنك ان فيك روح الالهة وان فيك نيرة وفطنة وحكمة فاضلة. 15 والان ادخل قدامي الحكماء والسحرة ليقراوا هذه الكتابة ويعرفوني بتفسيرها فلم يستطيعوا ان يبينوا تفسير الكلام. 16 وانا قد سمعت عنك انك تستطيع ان تفسر تفسيرا وتحل عقدا.فان استطعت الان ان تقرا الكتابة وتعرفني بتفسيرها فتلبس الارجوان وقلادة من ذهب في عنقك وتتسلط ثالثا في المملكة 17 فاجاب دانيال وقال قدام الملك. لتكن عطاياك لنفسك وهب هباتك لغيري.لكني اقرا الكتابة للملك واعرفه بالتفسير.18 انت ايها الملك فالله العلي اعطى اباك نبوخذناصر ملكوتا وعظمة وجلالا وبهاء. 19 وللعظمة التي اعطاه اياها كانت ترتعد وتفزع قدامه جميع الشعوب والامم والالسنة.فايا شاء قتل وايا شاء استحيا وايا شاء رفع وايا شاء وضع.)
(دانيال 5: 13 - 31)

الامبراطور كورش (او سيروس) يتكلم باعلان هام تم اصداره  (مكتوبا) الى مملكته وجميع ممالك الارض التي غزاها بقوته ، وهو موقف ادعى ان يتكلم بصيغة التفخيم والتعظيم كما نرى، ولكن الكلام جاء بصيغة المفرد لخلو اللغة من صيغة الجمع للتفخيم والتعظيم (اعطاني ، اوصاني، ابني) .



(22 وفي السنة الاولى لكورش ملك فارس لاجل تكميل كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته وكذا بالكتابة قائلا 23 هكذا قال كورش ملك فارس ان الرب اله السماء قد اعطاني  (נָתַן לִי) جميع ممالك الارض وهو اوصاني (פָקַד עָלַי) ان ابني له (לִבְנֹֽות־לֹו) بيتا في اورشليم التي في يهوذا. من منكم من جميع شعبه الرب الهه معه وليصعد)
(اخبار ايام الثاني 36: 22 - 23) 


نفس النص تكرر ايضا في سفر عزرا:

כֹּה אָמַר כֹּרֶשׁ מֶלֶךְ פָּרַס כֹּל מַמְלְכֹות הָאָרֶץ נָתַן לִי יְהוָה אֱלֹהֵי הַשָּׁמָיִם וְהֽוּא־פָקַד עָלַי לִבְנֹֽות־לֹו בַיִת בִּירוּשָׁלִַם אֲשֶׁר בִּֽיהוּדָֽה׃



   (1 وفي السنة الاولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته وبالكتابة ايضا قائلا 2 هكذا قال كورش ملك فارس.  جميع ممالك الارض دفعها لي (נָתַן לִי) الرب اله السماء وهو اوصاني  (פָקַד עָלַי) ان ابني  له (לִבְנֹֽות־לֹו) بيتا في اورشليم التي في يهوذا.)
(عزرا1: 1 - 2)

**************

اثناء الرجوع من السبي، كان الملك ارتحشستا يلقّب نفسه بلقب (ملك الملوك) ومع هذا فرسائله التي تمتليء بالتفخيم والتعظيم تخلو من صيغة الجمع للافعال والضمائر وتأتي بصيغة المفرد دائما في اشارة واضحة الى خلو اللغة العبرية القديمة من هذه الطريقة في الكلام.
( 12 من ارتحشستا ملك الملوك (אַרְתַּחְשַׁסְתְּא מֶלֶךְ מַלְכַיָּא) الى عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء الكامل الى اخره 13 قد صدر مني (מִנִּי שִׂים) امر ان كل من اراد في ملكي (בְּמַלְכוּתִי) من شعب اسرائيل وكهنته واللاويين ان يرجع الى اورشليم معك فليرجع. 14 من اجل انك مرسل من قبل الملك ومشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا واورشليم حسب شريعة الهك التي بيدك 15 ولحمل فضة وذهب تبرع به الملك ومشيروه لاله اسرائيل الذي في اورشليم مسكنه. )
(عزرا 7: 12- 15)


واضح ان التعظيم والتفخيم بلقب ملك الملوك، لم يجعل الملك يستخدم صيغة الجمع لسبب بسيط، ان هذه الصيغة لم تكن معروفة في اللغات السامية القديمة.

**************
احبائي المتابعين، اعتذر عن طول المقال، بالرغم من محاولتي تقسيم المقال الى اجزاء ولكن لكثرة الادلة والاقتباسات جاء المقال طويلا، ولذلك اعتذر، وارجيء باقي الكلام الى الجزء الثاني من المقال.

بقي لنا ان نناقش نصا يستخدمه المعترضون، ويقولون انها صيغة الجمع للتفخيم، ولكن سياق الكلام يثبت انها صيغة الجمع لتعدد الافراد المعنيين في الكلام، والغريب ان النص الذي يستخدمه المعترضون هو لذات نفس الملك الذي لقب نفسه (ملك الملوك) فهل نسي الملك ان يستخدم صيغة الجمع للتفخيم في رسائله المكتوبة لهذا الغرض ولم يتذكره الا في حالة واحدة ؟
هذا ما سنناقشه في الحلقة الثانية من هذه الدراسة، فانتظروني 

************
مقالات ذات صلة:




وقال الرب لموسى جعلتك الها (الوهيم) لفرعون 
الله واحد مثلث الاقانيم، باقلام يهود آمنوا بيسوع المسيح


تفضل بالجلوس سنناقش عقيدة الثالوث- 1
تفضل بالجلوس سنناقش عقيدة الثالوث- 2
تفضل بالجلوس سنناقش عقيدة الثالوث- 3
تفضل بالجلوس سنناقش عقيدة الثالوث- 4
تفضل بالجلوس سنناقش عقيدة الثالوث- 5


مقــالات ســابقــة